هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار..
هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار..

هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار.. تواصل تم نقل الخبر عن الحدث نيوز, خبر اليوم هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار.. نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار...

هذا ما يهدد مصير الحكومة بالإستمرار..

تواصل تساءلت صحيفة “الانباء الكويتية”، عن إذا ستكون “حكومة انتخابات” تحت سقف التسوية.

وفي هذا السياق، قال مصدر وزاري إن قوة الدفع للحكومة لا تزال مستمرة حتى موعد الانتخابات، والاتفاق الذي أتى بالرئيس سعد الحريري رئيسا للحكومة وأفضى الى انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية لا يزال ساري المفعول، وما يجعل الحكومة مستمرة هو مصلحة الرئيس الحريري في أن تبقى مستمرة، فهذه حكومته.

وفي المقابل، توقعت مصادر مراقبة استمرار التصعيد الحالي ربطا بالتطورات السورية والعقوبات على حزب الله والحشد الخليجي والأميركي ضده، معطوفا على استحقاق الانتخابات، ما يهدد في المحصلة النهائية مصير الحكومة. إلا أن تطيير الحكومة لن يكون في تلك الحالة خطوة منفردة لأن العبث بالتسوية وفرط الحكومة، في ظل انقسام سياسي حاد، قد يطيحان بالانتخابات النيابية معها، وحينها يمكن تلمس قرار بإدخال البلد في متاهات مجهولة.

وأما الاحتمال الثاني فهو أن تغض القوى الراعية للتسوية الداخلية النظر فتسمح، تحت مظلة الاشتباك السياسي، بتشكيل حكومة جديدة للإشراف على الانتخابات، شبيهة بحكومة الرئيس نجيب ميقاتي عام 2005، التي تألفت في ظل انقسام حاد بكل مفاصله، ما يترجم بحكومة خطابها السياسي مقبول بالحد الأدنى وبحكومة من غير المرشحين، تاركة للقوى السياسية التنافس للوصول الى مجلس النواب، فتبقى بذلك التسوية السياسية قائمة، إنما بوجوه جديدة، مؤقتة لحين موعد الانتخابات، ويستمر بذلك حفظ الاستقرار الداخلي.

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : الحدث نيوز