تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون
تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون

تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون تواصل نقلا عن عاجل ننشر لكم تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون، تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون.

تواصل أكد المتحدث الرسمي لإدارة تعليم جازان يحيى عطيف، أن الإدارة علقت الدراسة لكافة طلاب وطالبات مدارس محافظة العارضة لمدة أسبوع إضافي، ما عدا المعلمين والمعلمات الذين عليهم الالتزام بالدوام الرسمي بحسب نظام التوأمة الاستثنائي الذي صدر مؤخرا ويشمل جميع مدارس المحافظة.

وأوضح عطيف في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر، أن هذا التعليق جاء نظرًا للظروف الراهنة التي يمر بها الشريط الحدودي وحفاظا على سلامة الطلاب والطالبات.

وقال إنه استكمالًا للجوانب التعليمية بمدارس محافظة العارضة، فقد تقرر أن تعود الهيئة التدريسية والإدارية لأعمالها بدءًا من اليوم الأحد بينما يعود الطلاب والطالبات السبت من الأسبوع المقبل.

وسارعت إدارة تعليم جازان إلى أخذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة الظروف الحدودية بقطاع العارضة، بعد أن تعرضت مدرسة بنين إلى استهداف غاشم بقذائف حوثية ألحقت الأضرار بمبنى المدرسة، ما استدعى تدخل الجهات العسكرية والأمنية واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، ورأت إدارة التعليم أن تبدأ في الترتيبات الضرورية وتهيئة المجمعات المدرسية بإسكان الروان لاستقبال كل أعداد الطلاب والطالبات ووضع خطة زمنية ملائمة تناسب جدول التوأمة الجديد الذي يعد استثنائيا في الشكل والمضمون.

ومن جهتهم أبدى أولياء أمور الطلاب والطالبات بمدارس محافظة العارضة، استياءهم من هذا القرار المتعلق بنظام التوأمة الجديد الذي أصدرته إدارة تعليم جازان، وحشد أبنائهم وبناتهم في أربع مدارس فقط بإسكان الروان، مبدين تخوفهم من مخاطر نقلهم من منازلهم الواقعة في قرى بعيدة جدا إلى مدارس الإسكان بما فيها القرى الجبلية دون مراعاة للظروف الاجتماعية والجغرافية التي تبدو عليها تلك القرى من حيث وسائل النقل وبعد المسافة وتغير التضاريس والمناخ.

وأبدى أولياء الأمور استغرابهم في الوقت ذاته أن تتخذ إدارة تعليم جازان قرارا كهذا يحوم حوله الكثير من المخاطر والمعاناة للطلاب والطالبات، وأيضا ذويهم الذين سيشعرون بالقلق والهلع على أبنائهم وبناتهم طيلة الأشهر المقبلة، ومطالبين بإعادة النظر في معالجة الموقف بالطرق التي تحفظ لهذه الفئة الغالية أرواحهم وسلامتهم من الحوادث المرورية وتكفل لهم تلقي تعليمهم بالبدائل المناسبة دون عناء أو خوف.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع تواصل . تواصل، تعليق الدراسة أسبوعًا آخر في العارضة.. وأولياء الأمور يغضبون، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عاجل