التخطي إلى المحتوى
ثلاثة هواتف آيفون OLED جديدة تنطلق في 2020

تدبر مؤسسة آبل لتدشين ثلاثة تليفونات آيفون حديثة في عام 2020 تحتوي شاشات OLED ، وتقدم التشكيلة الأساسية الجارية شاشات OLED على iPhone XS و iPhone XS Max، إلا أن iPhone XR يستعمل شاشة LCD هابطة الدقة لادخار التكلفة.

وبالرغم من أن الأخبار الكاذبة توميء حتّى آبل تدبر لإدخال تطويرات طفيفة على تشكيلة عام 2019 من تليفونات آيفون، لكن أجهزتها لعام 2020 سوف تتضمن على شاشات أصغر حجماً وأضخم من طرازات اليوم الرائدة.

ووفقًا لتقرير حديث صادر عن DigiTimes، فإن المؤسسة سوف تختار بين شاشات OLED الحديثة من صناع الشاشات الكوريين الجنوبيين سامسونج وإل جي، وتسعى إلى الاستحواذ على شاشات أدنى سماكة بأثمان معقولة بثلاثة مقادير حديثة.

ويشير التقرير الموثوق على مصادر في سلسلة إستيراد عناصر التليفون في تايوان حتّى تشكيلة 2020 ستنطلق بشاشة من قياس 5.42 إنش، والتي سوف تكون أصغر بشكل كبير من شاشة جهاز iPhone XS الجارية بكمية 5.8 إنش.

كما تحتوي التشكيلة الطراز الأوسط بشاشة 6.06 إنش، إلى منحى الطراز الأضخم بشاشة بكمية 6.67 إنش، والتي تشكل مبالغة بالمقارنة مع شاشة iPhone XS Max بقياس 6.5 إنش.

وتشير التغييرات الطفيفة فيما يتعلق للطرازات المتوسطة والكبيرة إلى فرصة أن تزيل آبل الحواف المتواجدة على الأجهزة الأساسية اليوم، أو تزيد على نحو بسيط من الحافة السفلية لطرازات 2020.

وتوحي البيانات أن آبل سوف تقوم بتقديم نموذج OLED لتلبية احتياجات المستعملين الراغبين باستخدام التليفون بيد واحدة، وهذا بعدما ابتعدت المؤسسة عن ذلك الحشد عن طريق وقف جهاز iPhone SE، والذي حافظ على كمية شاشة 4 إنش.

ومن الممكن أن تقدم آبل جهازًا يحتوي شاشة بقياس 5.4 إنش ضمن كمية مشابه لحجم جهاز iPhone SE، وهذا عبر استعمال شاشة OLED و Face ID عوضاً عن زر الهوم.

وقد كانت البيانات توميء حتّى آبل تترقب حتى عام 2020 لتدشين أول طراز آيفون داعم لشبكات الجيل الخامس 5G، معتمدة بهذا على رقاقة مودم من إنتل Intel 5G، والتي لم يتم إصدارها عقب.

ويعتبر من غير الجلي عقب ما إذا كانت آبل سوف تتبع خطى سامسونج عبر إدخار مساندة لشبكات 5G ضمن الإنتاج الأضخم من هواتفها، أو قد تتوجه إلى إضافة الأفضلية في جهازين أو زيادة عن أجهزتها لعام 2020.

وقد تلعب تكنولوجيا الجيل الخامس دورًا غير معلن بخصوص بمصادر آبل للشاشات، إذ يقال: إن المؤسسة تفكر في استعمال شاشات أرق، بما في هذا شاشات سامسونج Y-OCTA OLED وشاشات إل جي TOE touch، والتي قد توفر منطقة أضخم في المقدار لمكونات 5G والبطاريات.

0

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *