شؤون دولية

رحالة روسى يسجل رقما قياسيا عالميا للتحليق بطائرة شراعية فى القطب الشمالى

سجّل الرحالة الروسى، فيودور كونيوخوف، رقما قياسيا عالميا، بعد تحليقه فوق القطب الشمالى على متن طائرة شراعية.

وذكر موقع روسيا اليوم الإخبارى اليوم الأربعاء، أن كونيوخوف انطلق على متن طائرة شراعية كان يقودها الطيار الشهير إيجور بوتابكين، من خط العرض 86 وتمكن من الوصول إلى القطب الشمالي، استمرت الرحلة أكثر من 10 ساعات، إذ انطلقت الطائرة الشراعية وعلى متنها الرحالة الشهير في 7 يوليو الجاري، في تمام الساعة 16:29 بتوقيت موسكو، واستمرت إلى الساعة 2:42، 8 يوليو، وحلقّت الطائرة الشراعية على ارتفاعات تراوحت ما بين 267 و 835 م، بسرعة وسطية قدرت بـ 47 كم/ساعة، وقطعت مسافة 440.51 كم.

وفي عام 2022 حاول كونيوخوف تسجيل مثل هذا الرقم القياسي، لكن رحلته أعاقتها الظروف الجوية حينها وتمكن من قطع مسافة 169 كم، وهبط بشكل اضطراري على جليد القطب الشمالي.

ويعد فيودور كونيوخوف من أهم الرحالة والمغامرين على مستوى روسيا والعالم، وسجّل العديد من الأرقام القياسية العالمية في مجال الرحلات على متن القوارب والطائرات الشراعية والمناطيد، وقد سجل في العام الماضي رقما قياسيا عالميا للتحليق بالمنطاد فوق بحر الشمال، إذ حلق بمنطاد لمدة 12 ساعة على ارتفاع 4 آلاف متر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى