اقتصاد وبورصة

دور بارز لمبادرة ابدأ.. مؤتمر الاستثمار بين مصر والاتحاد الأوروبى × 6 معلومات

تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن تعزيز التعاون الاقتصادي مع الكيانات والشركات الكبرى في دول الاتحاد الأوروبي، وبهدف تعميق أوجه التعاون في العديد من المجالات والتي من أهمها التعليم الفني والبحث والتطوير، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة، وغيرها من القطاعات الصناعية ذات الصلة، مما يساهم في خلق مزيد من فرص العمل المحلية المستدامة، فضلًا عن تبادل المعرفة والخبرات لتصميم وتطوير البرامج التدريبية والتعليمية لإعداد كوادر مؤهلة وقادرة على تلبية الاحتياجات المتغيرة لسوق العمل المحلي والدولي، تسعى مبادرة “ابدأ” لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة لا سيما الاستثمارات الصناعية لدعم وتطوير قطاع الصناعة مما يساعد في إحلال الواردات وتعظيم الصادرات المصرية وتعزيز قدرات مصر التنافسية في الأسواق العالمية.

ونستعرض فى التقرير التالى 6 معلومات عن نتائج مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي ٢٩-٣٠ يونيو ٢٠٢٤ :

أولا : المؤتمر أقيم على مدار يومين وتم عقد 8 جلسات حوارية رئيسية وجانبية.

ثانيا : تم عقد العديد من اللقاءات الثنائية سواء على مستوى القطاع الخاص أو ما بين القطاع الخاص والجهات الرسمية.
 
ثالثا : توقيع عدد 29 اتفاقية ومذكرة تفاهم بقيمة 49 مليار يورو مع الشركات التابعة للاتحاد الأوروبي

رابعا : هذا بالإضافة إلى توقيع 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بقيمة 18.7 مليار يورو مع تحالفات وشركات أخري، هدفها هو التصدير إلى الاتحاد الأوروبي”

خامسا :  الاتفاقيات التي تم توقيعها تشمل مجالات الهيدروجين الأخضر والسيارات الكهربائية والبنية الأساسية والنقل المستدام وتكنولوجيا المعلومات.

سادسا:  مبادرة ” ابدأ” توقع بروتوكول تعاون مع مجموعة مون دراجون العالمية، لتعميق أوجه التعاون في مجالات التعليم الفني والبحث والتطوير، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة، وغيرها من القطاعات الصناعية ذات الصلة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى