شؤون دولية

مصرع 19 شخصا وتضرر أكثر من 3000 آخرين بسبب الأمطار فى الإكوادور.. فيديو

قالت السلطات الإكوادورية إن عدد الوفيات بسبب الأمطار الغزيرة وصلت إلى 19 شخصا فى حين وصل عدد المتضررين إلى 3062، بحسب تقرير صادر عن أمانة إدارة المخاطر SNGR.

وأشارت صحيفة إكسبريسو الإكوادورية، إلى أن الإكوادور أعلنت حالة طوارئ بسبب الأمطار الغزيرة فى البلاد، وكانت بانوس، في مقاطعة تونجوراهوا، من أكثر الأماكن المتضررة، حيث وقع انهيار أرضي أدى إلى دفن المنازل وغطى قطاع ريو فيردي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك 3062 شخصا متضررين من العاصفة فى البلاد والأمطار الغزيرة، كما أنه أُصيب 28 شخصًا، بالإضافة إلى أن تلك الأمطار تسببت فى أزمات فى شبكة الطرق مما أدى إلى إغلاق بعضها.

وأضاف التقرير إلى أن هناك 101 منزلا تعرض لأضرار، و23 منزلا مدمرا ، وأكثر من 34 كيلومترا من الطرق المتضررة، بالإضافة إلى تدمير 6 جسور بشكل نهائى، وتعرض 18 جسرا آخرا لأضرارا هيكلية.

وأوضح أن الأمطار تسببت فى فيضان حوالى 14 نهرا، اثنان في كانيار وباستازا؛ ثلاثة في مورونا سانتياجو؛ واحد في بيتشينشا وخمسة في تونجوراهور.

وكانت الإكوادور غرقت منذ أيام فى العتمة  لساعات عدة إثر عطل أصاب شبكة الكهرباء وتسبب بانقطاع التيار الكهربائي على مستوى البلاد وتعطل خدمات المترو وحركة المرور وغيرها من الخدمات الحيوية.

وبعد ساعات أعلن وزير الطاقة روبرتو لوك على منصة اكس أنه تمت استعادة 95% من طاقة الشبكة الكهربائية، وكان قد أعلن في وقت سابق عن “انهيار في خط النقل، ما تسبب بسلسلة من الانقطاعات” وانهيار الشبكة في جميع أنحاء البلاد.

وانطفأت إشارات المرور في كيتو وقامت الشرطة بالانتشار على التقاطعات لحفظ النظام في المدينة التي يبلغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى