شؤون دولية

كيت ميدلتون تكشف آخر تطورات إصابتها بالسرطان فى رسالة مؤثرة

أعلنت زوجة ولى عهد بريطانيا وأميرة ويلز كيت ميدلتون، أنها تحرز تقدما جيدا فى العلاج الكيميائى الوقائى الذى تخضع له، لكنها “لم تتجاوز مرحلة الخطر”، وذلك قبل أول ظهور علنى لها السبت منذ خضوعها لجراحة كشفت إصابتها بالسرطان.

وقالت الأميرة كيت في رسالة نشرت الجمعة إنها تأثرت بشدة، بآلاف الرسائل الرقيقة من أنحاء العالم عقب إعلان إصابتها بالسرطان في مارس الماضى.

وتابعت أن تلك الرسائل تركت أثرا كبيرا في نفسها وزوجها الأمير وليام وارث العرش البريطاني.

وجاء في الرسالة “أحرز تقدما جيدا، لكن مثلما يعلم أي شخص يخضع للعلاج الكيميائي، هناك أيام حلوة وأيام مرة”.

وأردفت “في هذه الأيام المرة، تشعرون بالضعف والتعب وعليكم الاستسلام لراحة أجسادكم. لكن في الأيام الحلوة، حينما تشعرون بأنكم أقوى، تريدون اغتنام الشعور بالعافية بأكبر قدر”.

ومن المقرر أن تظهر الأميرة كيت رسميا اليوم السبت، في مناسبة العرض العسكري الذي ينظم ضمن الاحتفالات بعيد ميلاد الملك تشارلز الثالث، وسيكون ظهورها هو الأول منذ أشهر.

وقالت “أتطلع لحضور العرض العسكري في مناسبة عيد ميلاد الملك في نهاية الأسبوع مع عائلتي وآمل التمكن من المشاركة في بعض الالتزامات العامة هذا الصيف، مع العلم أنني لم أخرج بعد من الصعوبات”.

ويُنظر إلى وليام وكيت وأطفالهما على أنهم الوجه الحديث للعائلة الملكية البريطانية ومفتاح مستقبلها، في وقت تواجه تراجع الدعم لها في أوساط الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى