شؤون دولية

الأسماك النافقة تغطى سطح بحيرة فى المكسيك بسبب الجفاف وموجة الحر.. فيديو

تغطي آلاف الأسماك النافقة سطح بحيرة بوستيلوس في تشيهواهوا بالمكسيك بسبب الجفاف الشديد، و تعزو السلطات المحلية الوفيات إلى نقص المياه ودرجات الحرارة التي تزيد عن 40 درجة مئوية، حيث تعانى المكسيك من موجة حر شديدة ، والتي  تعتبر تاريخية لم تمر بها من عقود، حسبما قالت صحيفة الامبرثال المكسيكية.

الأسماك الميتة

وأشارت الصحيفة إلى أن مستوى المياه فى البحيرة انخفض بشكل خطير كما عانت أجزاء من البحيرة من حالة جفاف شديدة ، فى الوقت الذى يعانى  ما يقرب من 90% من الأراضي المكسيكية من شكل من أشكال الجفاف، وهو أعلى معدل منذ عام 2011، وفقا للبيانات الحكومية.
هذه الظاهرة، التي تعزى إلى ارتفاع درجات الحرارة وندرة المياه، تركت آلاف الأسماك الميتة تطفو على سطح الماء.

وأعربت إيرما دي لا بينيا، رئيسة قسم البيئة في مدينة كواوتيموك، عن قلقها إزاء تأثير هذا الوضع على التنوع البيولوجي المحلي، مشيرة إلى أن تركيز الملوثات في المياه أثر بشكل خطير على الأنواع التي تعيش هناك.

وقام عمال البلدية بنشر الجير الحي على الأسماك الميتة لتقليل الرائحة الكريهة، في القاع الجاف لبحيرة بوستيلوس حيث تسببت درجات الحرارة المرتفعة في حدوث جفاف شديد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة أبلغت عن 390 حالة لأشخاص يعانون من تأثيرات مختلفة بسبب درجات الحرارة ، وقام أفراد الحماية المدنية بتوزيع زجاجات المياه في البلاد.

ارتفعت حالات الوفاة التي سجلتها  منذ مارس 2024 المرتبطة بـ ارتفاع درجات الحرارة إلى 61، بعد الإبلاغ عن 13 حالة جديدة في الأسبوع الماضي، وأوضحت وزارة الصحة في تقريرها الأسبوعي عن الوفيات المرتبطة بالفترة الحارة أن أربع حالات وفاة من أصل 13 حدثت في الأيام الأخيرة. ووقعت الحالات التسعة الأخرى في الأسابيع السابقة، ولكن لم يتم إدراجها في الإحصائيات لأنها كانت قيد المراجعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى