أخبار

مدير الأمن العام السعودى: جاهزون لردع كل ما يهدد سلامة الحجاج

أكد الفريق محمد البسامي مدير الأمن العام السعودي أن رجال الأمن جاهزون لمنع من تسول له نفسه المساس بأمن الحج أو أمن المشاعر أو أمن الوطن، وفق قناة “الإخبارية” السعودية.

وقال البسامي – في كلمته خلال أعمال ندوة الحج الكبري في نسختها الـ 48 بمكة المكرمة – إن رجال الأمن وقوات أمن الحج جاهزة لردع ومنع كل ما يمكن أن يؤثر على سلامة الحجاج.

وأضاف أن هناك سلسلة من الإجراءات تقوم بها الجهات الامنية للحفاظ على أمن وسلامة ضيوف الرحمن تبدأ مراجعة الخطط التي تم تنفيذها في السنوات الماضية وتنتهي باقرار خطط أقرها وزير الداخلية ومن ثم تأخذ مسار التنفيذ .

وأكد أهمية مراجعة إيجابيات وسلبيات هذه الخطط والعمل على تعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات، مشيرا إلى أن العمل الأمني متكامل بدءا من الدخول إلى المنافذ الحدودية واستقبال قوافل الحجاج عن طريق المنافذ البرية أو البحرية او الجوية ومرافقتهم في كل مناسك الحج .

ولفت الى أنه يتم مراعاة المخاطر في كل عمل تنظيمي أو أمني وتحليل تلك المخاطر ومعرفة مستوى الاحتمالية والأثر، منبها الى أن العمل الأمني في منطقة مكة المكرمة وفي المدينة المنورة عمل استثنائي نظرا لوجود الحشود المليونية والتي لا يوجد مثيلها في العالم .

من جهة أخرى، أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي؛ أن الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة يعد من أكبر التحديات في موسم حج هذا العام.

وقال “العبد العالي”: لذا نؤكد على الحجاج، أهمية الالتزام بالإرشادات الصحية.

وذكر أن هذه الإرشادات تتضمن “حمل المظلة لتجنب أشعة الشمس، شرب الماء بكميات كافية، والراحة بين المناسك لحماية الجسم من الإرهاق والإجهاد الحراري”.

ومن جانبه، أكد وزير الحج والعمرة، الدكتور توفيق الربيعة حرص المملكة العربية السعودية على مواصلة جهودها لخدمة ضيوف الرحمن بكل تفان وإخلاص خلال موسم الحج.

وقال الربيعة، في كلمته خلال انطلاق أعمال ندوة الحج الكبري في نسختها الـ48 بمكة المكرمة حسبما نقلت قناة الإخبارية السعودية، اليوم الاثنين، إن جهود الأجهزة الأمنية والخدمية لخدمة ضيوف الرحمن تتضافر بشكل كبير لتيسير الإجراءات للحجاج، فضلا عن قيامهم بتوعية الحجاج باتباع الأنظمة والتعليمات والتي كان أبرزها الحملة الأمنية للتوعية بخطورة أنظمه وتعليمات الحج والحملات الوهمية وممارسات الاحتيال الإلكتروني في اكثر من 20 دولة حول العالم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى