اقتصاد وبورصة

راضى عبد العزيز: مشاركة البنوك لشركات المقاولات يضاعف حجم العمل بالخارج

أكد المهندس راضى عبد العزيز، نائب رئيس شركة المقاولات العامة المصرية مختار إبراهيم سابقا، أن شركات المقاولات المصرية العامة والتابعة للقابضة للتشييد والتعمير، يمكنها مضاعفة حجم عملها بالخارج، والدخول في مزايدات ومناقصات كثيرة، تساهم في إنعاش تلك الشركات خاصة العامة منها، وذلك عبر حل مشكلة خطابات الضمان البنكية.

أضاف راضى عبد العزيز ل” اليوم السابع” أن شركات المقاولات العامة تعاني من الحصول على خطابات ضمان بنكية، نظرا لديونها لدى البنوك، وبالتالي فإن الحل السحري لتلك المشكلة أن تقوم البنوك العامة بمشاركة شركات المقاولات في المشروعات، و تقوم البنوك بتوفير السيولة، وتحصل على نسبة من ربحية المشروعات في الخارج .

أشار النائب السابق لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولات العامة المصرية، أن هذا الحل سيؤدي أولا لدراسات متأنية لأي مشروع، حيث سيقوم البنك الممول بدراسته، وبالتالي ضمان تحقيق الربحية المناسبة، وثانيا فتح المجال على مصراعيه للشركات العامة للحصول على مشروعات في مختلف دول العالم، وثالثا يساهم في تشغيل العاملين بالشركات ومعدات الشركات ويزيد من أصول الشركات وخبراتها، كما يعزز من مكانة مصر الخارجية، ويوفر العملة الصعبة، ويساهم في انتعاش الاقتصاد مع زيادة حجم العمل.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى