شؤون دولية

النائب حازم الجندى يطالب بميثاق أخلاقى للذكاء الاصطناعى حفاظا على “الإنسانية”

أكد النائب حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، اهتمام الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالذكاء الاصطناعي، وتذليل كافة العقبات في هذا الصدد، لاسيما ودورها المتزايد في مجال اقتصاد المستقبل.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، المنعقدة اليوم الاثنين، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، والمخصصة لاستكمال نظر الدراسة البرلمانية عن “الشباب والذكاء الاصطناعى.. الفرص والتحديات” في ضوء تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشباب والرياضة ومكاتب لجان التعليم والبحث العلمى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والبيئة والقوى العاملة، الصناعة والتجارة والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وشدد “الجندي” علي أهمية إعداد تشريع و ميثاق أخلاقي للذكاء الاصطناعي لضمان ألا يتعدى حدود العقل والإنسانية، فضلا عن توفير حوافز تشجيعية لدعم الابتكار في هذا المجال، لافتاً إلي أهمية التوعية المجتمعية والحماية من اختراق الملكية الفكرية.

جدير بالذكر أن الدراسة البرلمانية أكدت حرص القيادة السياسية بشأن الطلبة في المراحل التعليمية المختلفة الابتدائية والإعدادية والثانوية وتشجيعهم  على الالتحاق بالمجالات التكنولوجية الحديثة خاصة مجال الذكاء الاصطناعي، مشيرا إلي أن الرئيس السيسي صرح في أكثر من مرة عن أهمية الاتجاه إلي الحاسوبية، كما أن الرئيس السيسي وجه الأسر المصرية خلال افتتاح مركز البيانات والحوسبة الحكومية لدراسة علوم الحاسب والتكنولوجيا بأهمية الاتجاه إلي دراسة العلوم التكنولوجية.

كما أوضحت الدراسة البرلمانية انعكاسات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي على سوق العمل وتوفير فرص العمل لدى الشباب، وأوصت الدراسة بإنشاء جامعة للذكاء الاصطناعي، كما أوصت تهيئة البيئة الداعمة لدخول عصر الذكاء الاصطناعي، وإعداد استراتيجيات دقيقة لجميع جوانب المخاطر الناجمة عن استخدام الذكاء الاصطناعي.

وفرقت الدراسة بين التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، راصدة عددا من التعريفات لمفهوم التحول الرقمي، كما استعرضت الدراسة أهمية مفهوم الذكاء الاصطناعي وأهميته، كما أشارت الدراسة إلي وجود وظائف للمستقبل بشأن الذكاء الاصطناعي، راصدة أيضا الوظائف التي سوف ينعكس عليها الذكاء الاصطناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى