أخبار

الجزائر: إصلاح مجلس الأمن أصبح ضرورة مطلقة أكثر من أى وقت مضى

أكدت الجزائر أن إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أضحى أكثر من أى وقت مضى ضرورة مطلقة، مشيرة إلى أهمية دفع عملية المفاوضات الحكومية الدولية فى هذا الصدد.

جاء ذلك خلال الكلمة، التى ألقاها الأمين العام لوزارة الخارجية الجزائرية لوناس مقرمان، خلال الاجتماع، المنعقد بالجزائر العاصمة، التحضيرى للاجتماع الوزارى ال11 من لجنة رؤساء الدول والحكومات العشرة للاتحاد الأفريقى لإصلاح مجلس الأمن للأمم المتحدة الذى سينطلق غدا الإثنين.

وأوضح مقرمان أن الدعم الواسع النطاق الذى يحظى به الموقف الأفريقى المشترك بين الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة ومجموعات المصالح المختلفة هو اعتراف جدى بشرعية وأهمية مطلب أفريقيا على النحو المنصوص عليه فى توافق إيزولوينى وإعلان سرت.

وأضاف أن هذا الاجتماع ينعقد فى مرحلة حرجة تحفها مخاطر جمة؛ تتجلى آخرها فى مواصلة الاحتلال الاسرائيلى تحدى قرارات مجلس الأمن الدولى والاستهزاء بالقانون الدولى وقرارات محكمة العدل الدولية بالرغم من الاستنكار العالمى والدعوات الدولية العديدة لاتخاذ إجراءات فورية وفعالة بوقف العدوان الوحشى فى غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى