أخبار

مركز الأزهر للفتوى يوضح سِنّ الأضحية والشّروط المُعتبرة فى الأضاحى

أيام معدودات تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك ، وموسم الحج لعام 1445، ويقول الله تعالي “وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً”، أما الذين لم يتشرفوا بحج بيت الله حتى يأذن الله تعالي لهم ، فعليهم أن يضحوا فهي سنة مؤكدة عن الرسول صل الله عليه وسلم ، و هي قاصرة على المستطيع لقول الرسول “من وجد سَعَةً فلم يضحِّ فلا يقربن مصلانا”، وأوضح مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية سِنّ الأضحية وذلك على النحو الآتى:

من الشّروط المُعتبرة في الأضاحي أن تبلغ السَّن المقررة شرعًا، والسن الشرعية تختلف باختلاف نوع الأضحية من بهيمة الأنعام.

• فيجزئ من الضأن (الخروف) ما بلغ ستة أشهر فأكثر.

• ومن الماعز ما بلغ سنة فأكثر.

• ومن البقر والجاموس ما بلغ سنتين فأكثر.

• ومن الإبل ما بلغ خمس سنين فأكثر.

يستوي في ذلك الذَّكر والأنثى؛ لقول سيدنا رَسُول اللهِ ﷺ: «لَا تَذْبَحُوا إِلَّا مُسِنَّةً، إِلَّا أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ، فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ». [أخرجه مُسلم]
أمَّا المَعلُوفة -وهي التي للتَّسمين- فلا يُشترط لها بلوغ السّنّ المقررة -على المختار للفتوى- إنْ كَثُرَ لحمُها في مدة أقل، كبلوغ البقرة المعلوفة 350 كجم فأكثر في أقل من عامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى