شؤون دولية

فريدة الشوباشى: معاداة السامية مبرر يمنح إسرائيل حق الاعتداء دون مساءلة

قالت فريدة الشوباشى عضو مجلس الشيوخ، إن تهمة معاداة السامية تعبر عن مخطط حقير ومعادي لحقوق العرب لأن اليهود عاشوا في مصر وفى المجتمعات العربية لقرون دون أن يظهر أحد أي عداوة لهم، وأضافت: “كلمة معاداة السامية تحولت إلى مبرر يمنح إسرائيل الحق في أن تفعل ما تريده دون أي مساءلة من أي جهة”.

وأشارت الشوباشي إلى أن إسرائيل تورطت في أعمال قتل للأطفال وتدمير المباني والمستشفيات في خرق كامل لنصوص ومواد القانون الدولي الإنساني وفي المقابل تتمتع بالحماية الكاملة من الولايات المتحدة الامريكية ولا تخضع لأى نوع من المحاسبة، وتابعت: إسرائيل هي مجرد حاملة طائرات أمريكية في المنطقة ولو كانت أمريكا تريد إيقاف الحرب فعلا كان يمكنها إيقاف إمدادها بالسلاح، وإذا كانت المراكز الأمريكية التي تحمل أفكار صهيونية تتهم الإعلاميين المصريين بمعاداة السامية، فإننا يمكننا أن نتهمهم أيضا بمعاداة الفلسطينين والعرب والدليل أن كل الحروب التي قامت بيننا وبينهم منذ أن زرعتها بريطانيا في المنطقة كانت إسرائيل هي الطرف البادئ بالعدوان”.

وأوضحت الشوباشي أن “تورط إسرائيل في جرائم يومية ضد الفلسطينين والعرب والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى تؤكد بشكل قاطع أنهم هم الذين يجب أن توجه إليهم الاتهامات وليس نحن”.

وكان موقع مركز Memri لأبحاث الشرق الأوسط وهو معهد أمريكي، قد نشر تقريراً هاجم الإعلامية قصواء الخلالي، واتهمها بالتحريض على العنف والكراهية، وذلك رداً على تغطيتها لتطورات العدوان الإسرائيلي الوحشي على المدنيين في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى