شؤون دولية

انتخابات بريطانيا 2024.. زعيم العمال يؤكد مشاركته بمناظرات مباشرة ضد سوناك

قال زعيم حزب العمال البريطاني السير كير ستارمر إنه سيشارك في المناظرات التلفزيونية المباشرة للانتخابات العامة أمام رئيس الوزراء ريشي سوناك الذي يمثل حزب المحافظين بعد إعلان الأخير إجراء الانتخابات البريطانية 2024 في الرابع من يوليو، لاختيار رئيس وزراء جديد.

ووفقا لصحيفة الجارديان، يريد المحافظون مناظرة واحدة لكل أسبوع من الحملة التي تستمر ستة أسابيع ويبدو من المرجح أن يوافق حزب العمال على اثنتين فقط، واحدة على هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وواحدة على قناة آي تي في.

وفي حديثه إلى سكاي نيوز صباح الجمعة، نفى ستارمر مزاعم حزب المحافظين أنه كان خائفًا جدًا من مناظرة سوناك وجهاً لوجه وأضاف: “بالطبع ستكون هناك مناظرات تلفزيونية إنها جزء لا يتجزأ من الدورة الانتخابية الآن.

وأضاف زعيم حزب العمال أن سوناك يبدو يائسًا بعض الشيء فيما يتعلق بمطالبه بستة مناظرات، وقال: من الواضح أنني أريد أن أقضي أكبر قدر من وقتي في التحدث إلى الناخبين مباشرة، وكان زعيم حزب العمال قال في وقت سابق إنه من الهراء الادعاء بأنه لا يريد مناقشة رئيس الوزراء.

تشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب العمال يتقدم بشكل مريح في الأرقام وعادة ما يكون الحزب الذي يتعين عليه القيام بمعظم العمل – في هذه الحالة حزب المحافظين – هو الأكثر حرصًا على المناظرات.

ورغم أنه لا يوجد قانون يلزم سوناك أو ستارمر أو قادة الأحزاب الآخرين بالمشاركة في المناقشات، إلا أن رئيس الوزراء واجه ليز تراس وجهاً لوجه في حملته الخاسرة لقيادة حزب المحافظين لعام 2022.

جرت المناظرات التلفزيونية للانتخابات العامة لأول مرة في عام 2010، والتي شهدت خطف زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليج الأضواء في عام 2019، كانت هناك لأول مرة مناظرتان مباشرتان بين رئيس الوزراء وزعيم المعارضة، حيث تواجه بوريس جونسون وجيريمي كوربين.

تجنبت تيريزا ماي المناظرات خلال حملتها الكارثية لعام 2017، وأرسلت وزيرة الداخلية آنذاك أمبر رود مكانها بينما في عام 2015، ظهر ديفيد كاميرون في إحدى المناظرات مع قادة الحزب الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى