تكنولوجيا اليوم

جوجل تقدم ميزة لإزالة تفاصيل الاتصال عبر الإنترنت

فى خطوة لتعزيز خصوصية المستخدم وحمايته، تُحدث جوجل ثورة في الطريقة التي تدير بها معلوماتك الشخصية في نتائج البحث الخاصة بها، حيث يقدم عملاق التكنولوجيا ميزة جديدة تجعل العثور على تفاصيل الاتصال الخاصة بك وإزالتها أمرًا سهلاً، ما يخفض من عمليات البحث المملة والطلبات اليدوية!


 


كانت جوجل قد كشفت في في وقت سابق من شهر سبتمبر، النقاب عن لوحة معلومات “نتائج عنك” على كل من منصات الويب والمحمول.


 


وفقًا للتقرير فقد ولت الأيام التي كان عليك فيها إجراء عمليات بحث لتعقب معلوماتك الشخصية، بمجرد إدخال التفاصيل الخاصة بك، تبحث لوحة التحكم تلقائيًا في الويب وتقدم لك مواقع الويب التي تحتوي على تطابقات، يمكنك بعد ذلك مراجعة كل صفحة ويب وطلب إزالة معلوماتك دون عناء.


 


في الماضي كان المستخدمون يطالبون بالبحث الجاد عن معلوماتهم الشخصية ثم إرسال طلبات الإزالة يدويًا، ولكن  الآن ستعلمك جوجل متى عثرت على عنوانك أو رقم هاتفك أو بريدك الإلكتروني عبر الإنترنت، ما يجعلك متحكمًا، وتحدد المعلومات التي تريد إزالتها ببضع نقرات.


 


ستعلمك جوجل بأي نتائج بحث جديدة قد تظهر في المستقبل، حيث يبقيك مركز جوجل على اطلاع، ويعرض تقدم طلباتك – من المعلقة إلى الموافقة أو المرفوضة أو التراجع. والجدير بالذكر أن ميزة الأمان متاحة فقط في الولايات المتحدة حاليًا.


 


يشار إلى أن إزالة معلوماتك من جوجل لا تعني أنها تختفي تمامًا من الويب، على الرغم من أنه يمكن لـ جوجل إزالتها من نتائج البحث الخاصة بها، إلا أنه قد يظل بإمكان الأشخاص العثور عليه إذا عثروا على صفحة الويب الأصلية. 


 


علاوة على ذلك فإن عملاق التكنولوجيا لديه قيود على أنواع معينة من نتائج البحث التي لا يمكنه إزالتها، ولن يعمل على المحتوى المرتبط بالحكومة أو المؤسسة التعليمية.


 


يعتبر هذا التحديث ذا قيمة خاصة لأولئك الذين عانوا من تجربة doxxing – الكشف غير المصرح به عن المعلومات الشخصية. من خلال تبسيط عملية الإزالة، تقدم جوجل استجابة أسرع لمثل هذه الحوادث مما يقلل الضرر المحتمل.


 


يتم طرح هذه الميزة في الولايات المتحدة، وهي متوفرة باللغة الإنجليزية،  ومع ذلك تعد جوجل بتوسيع نطاقها، مما يجعلها متاحة في بلدان ولغات أخرى قريبًا.


 


في عالم تكون فيه حماية البيانات الشخصية أمرًا بالغ الأهمية، فإن جهود جوجل لتمكين المستخدمين من إدارة معلوماتهم تستحق الثناء. 


 


لذا استعد للتحكم في تواجدك عبر الإنترنت وحماية خصوصيتك بشكل لم يسبق له مثيل.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى