أخبار

إغراق قطع حربية قديمة فى قاع البحر الأحمر اليوم لإنشاء متحف مائى


تٌغرق محافظة البحر الأحمر، بالتنسيق مع وزارة البيئة، مساء اليوم الخميس، بمدينة الغردقة، عدد من القطع الحربية القديمة المستهلكة، داخل أعماق ثلاث مناطق بحرية، بهدف إنشاء متحف بمياه البحر الأحمر ليصبح بعد ذلك مواقع غوص بديلة ومتحف مائى.


 


ومن المقرر أن يشهد عملية اغراق القطع البحرية الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، واللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر، وعدد من وزراء البيئة العرب منهم وزير البيئة بالاردن، والمملكة العربية السعودية وجمهورية جيبوتى وجمهورية الصومال وجمهورية السودان وجمهورية اليمن، وعدد من العلماء والمهتمين برياضة الغوص بالبحر الأحمر وذلك خلال حفل التدشين والمؤتمر الصحفى.


 


وكانت عقدت محافظة البحر الاحمر اجتماعا تنسيقيا ترأسه اللواء محمد البندارى، سكرتير عام محافظة البحر الأحمر، الاثنين الماضى، للاستعداد لعملية اغراق القطع الحربية فى أول متحف حربى فى مياه محافظة البحر الأحمر، وهو الأول فى مصر وأفريقيا ليجمع أول 3 مواقع غوص بديلة فى الغردقة، بالتعاون مع وزارة البيئة ومحميات البحر الأحمر والمجتمع المدنى. 


 


وأكدت محافظة البحر الأحمر أن سيتم إطلاق ثلاث مواقع غوص بديلة فى مصر، بهدف الحفاظ على الشعاب المرجانية الطبيعية بالبحر الأحمر، وتقع هذه المواقع قبالة سواحل محافظة البحرالأحمر، حيث أكثر المواقع ازدحامًا لتخفيف الضغط على الشعاب المرجانية الطبيعية وخلق حيود مرجانية جديدة وتجربة لا تُنسى تجمع بين سحر التاريخ وجمال البيئة البحرية.


 


وأكد السكرتير العام أنه سيتم إغراق مجموعة من المعدات الحربية والمكونة من 15 قطعة، كل منها له قصة فريدة وأهمية خاصة، فى ثلاث مواقع كالتالي: شعاب السقالة، عروق الطويل، عرق جامع بمجاويش، مما سيخلق مواقع غوص جديدة فى الغردقة، سيتم إغراق كل قطعة بعناية، مما يخلق مواقع غوص غير عادية تظهر التاريخ العسكرى الغنى لمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى