السبت. يونيو 10th, 2023


    تعهد قادة مالية مجموعة الدول السبع اليوم السبت باتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان الاستقرار المالي، مؤكدين أن النظام المالي لا يزال مرنا.

    وقال وزراء مالية مجموعة السبع ومحافظو البنوك المركزية – في بيان مشترك بعد اجتماعهم الذي استمر ثلاثة أيام في “نيجاتا” شمال غرب طوكيو – إنهم سيواصلون مراقبة تطورات القطاع المالي.. موضحين إنهم سيهدفون إلى إطلاق جهود لبناء سلاسل إمداد قوية مع الدول النامية بحلول نهاية العام الجاري، مع وضع الصين في الاعتبار على ما يبدو.




    وخيم القلق على الاجتماع بعد فشل ثلاثة بنوك إقليمية أمريكية واحتمال تخلف الولايات المتحدة عن السداد وسط أزمة سياسية بشأن رفع سقف ديونها.




    وذكر البيان المشترك – وفقا لوكالة أنباء /كيودو/ اليابانية – “سنواصل العمل عن كثب مع السلطات الإشرافية والتنظيمية لمراقبة تطورات القطاع المالي والاستعداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة للحفاظ على الاستقرار المالي ومرونة النظام المالي العالمي”.




    وكرر زعماء القمة التأكيد على دعمهم الثابت لأوكرانيا وتعهدوا بمواجهة أي محاولات من جانب روسيا للتحايل على العقوبات المفروضة بسبب عمليتها العسكرية.




    وتبنت مجموعة السبع وجهة نظر مفادها أن الاقتصاد العالمي لا يزال “مرنا” على الرغم من الصدمات المتعددة من جائحة فيروس “كورونا” والعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وارتفاع التضخم.




    ومن المقرر أيضا عقد اجتماع مشترك مع وزراء صحة مجموعة الدول السبع في “ناجازاكي” جنوب غرب اليابان اليوم /السبت/؛ بهدف بناء آلية تمويل للاستجابة بشكل أفضل للأوبئة والاستعداد لها.




    وتضم مجموعة الـ7، بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *