ريم بسيونى مع “نجيب محفوظ.. في حضرة صاحب نوبل” ببيت السنارى


تنظم مكتبة الاسكندرية من خلال بيت السناري، وبالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة ممثلة في قصر ثقافة الغوري للتراث، ندوة مفتوحة للجمهور تحت عنوان: نجيب محفوظ.. في حضرة صاحب نوبل، وذلك يوم الأحد المقبل الموافق 29 من يناير الجارى، في تمام السادسة مساًء، بمقر بيت السنارى الأثري بالسيدة زينب، بالقاهرة.


تحاضر في الندوة دكتورة ريم بسيوني الكاتبة والروائية وأستاذة اللغويات بالجامعة الأمريكية، ودكتور أحمد القضابي الكاتب والناقد، ودكتور محمد عبد القادر الصحفي والناقد والمؤلف، ويدير اللقاء الشاعر أحمد زيدان.


تدور الندوة حول سيرة ومسيرة الأديب العالمي نجيب محفوظ، من حيث توضيح حياته وعالمه الروائي، وكذلك أهم أعماله التي عكست الحياة الاجتماعية وصورت معالم الحارة المصرية وشخصياتها الغنية. ويصاحب الندوة فقرة فنية وموسيقية لفرقة الغوري للموسيقى العربية والتراث.


تأتي هذه الندوة بمناسبة مرور 111 عامًا على ميلاد الكاتب الكبير نجيب محفوظ؛ أول أديب عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، وكذلك الاهتمام بالرواد الأوائل في الفنون المختلفة للمساعدة على نشر الوعي والثقافة، والحفاظ على التاريخ والتراث.


ويُعد أول أديب عربي أول كاتب عربى يحوز جائزة نوبل في الأدب وقد بدأ نجيب محفوظ مسيرته فى عالم الكتابة منذ الثلاثينات من القرن الماضى، واستمر حتى 2004، تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها سمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم، من أشهر أعماله: الثلاثية، وأولاد حارتنا، والتي مُنعت من النشر في مصر منذ صدورها وحتى وقتٍ قريب، وبينما يُصنف أدب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن موضوعات وجودية تظهر فيه.


وقد ظهرت أعمال نجيب محفوظ فى السينما ومنها بين القصرين، قصر الشوق، السكرية، الحب تحت المطر، اللص والكلاب، ثرثرة فوق النيل، زقاق المدق، بداية ونهاية وغيرها.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *