وثيقة سوفيتية تكشف مرض رواد الفضاء الأمريكيين على القمر


كشفت وثيقة سوفيتية رفعت عنها السرية، أن طاقم المركبتين “أبولو 10″ وابولو 12 ” عانى من مشكلات صحية أثناء وجودهم على سطح القمر، حسبما نقلت RT.


وتشير صحيفة “إزفيستيا” التي أطلعت على الوثيقة المذكورة، أنه قبل إنطلاق مهمة الهبوط على القمر عام 1969، أجرت المركبة الفضائية الأمريكية المأهولة “أبولو 10” -تدريبات عامة استمرت ثمانية أيام. وكان طاقمها يتألف من ثلاثة رواد فضاء هم توماس ستافورد، جون يونغ، ويوجين سيرنان.


وتتضمن الوثيقة المذكورة ما جاء في اتصالاتهم مع المراكز الأرضية في هيوستن. وقد أكد رئيس المجموعة السوفيتية التي كانت مكلفة بالتقاط جميع اتصالات المركبة الفضائية بما فيها تلك التي كانت تتم من على سطح القمر، مع المراكز الأرضية صحة هذه الوثيقة.


ووفقا للوثيقة، يبدو أن أحد رواد الفضاء يعاني من مشكلات صحية.


ويقول: “السعال والعطس مستمران منذ ثلاثة أيام، وعلينا أن نفعل شيئا ما حيال ذلك. اعمل غرغرة وسيكون كل شيء على ما يرام. إنه تهيج وحكة“.


ونفس الشيء عانى منه طاقم المركبة “أبولو 12″، بعد هبوطها على سطح القمر عام 1969.


ويذكر أن مهمة المركبة “أبولو 12” التي تألف طاقمها من تشارلز كونارد وريتشارد غوردون وآلان بين، استمرت 10 أيام. بحسب الوثيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *