جدة أمريكية تشترط الحصول على 20 دولارا فى الساعة مقابل رعاية حفيدتها


تحتاج كثيرا من السيدات اللائى يخضن تجربة الأمومة لأول مرة إلى مساعدة أمهاتهن، لأنها الشخص الأقرب دائما، وصاحبة الخبرات الطويلة، فالأم دائما هى من تبادر لمساعدة ابنتها فى تربية الطفل الأول وحمله باستمرار وتعليم الابنة، أصول الأمومة وخباياها، والبقاء مع المولود مع عودة الأم للعمل، دون أن يطلب منها أحد فعل ذلك، ولكن يبدو أن لكل قاعدة استثناءات، حتى وان كانت تلك القاعدة لها علاقة بغريزة الأمومة، حيث صُدمت أم جديدة عندما طالبت والدتها بأن يُدفع لها مقابل مجالسة الأطفال.


أم غاضبة


 


رفض الجدة


كانت الأم الأمريكية البالغة من العمر 29 عامًا تخطط للعودة إلى العمل ولم ترغب فى مزيد من الديون لدفع رسوم رعاية الأطفال، على الرغم من أنها عندما تواصلت مع والدتها المتقاعدة البالغة من العمر 64 عامًا للمساعدة، رفضت.


الجدة ربة منزل


عند مشاركة التفاصيل على موقع التواصل الاجتماعى Reddit، تحدث المرأة عن مشكلتها مع والدتها، وكشفت عن رغبتها فى رعاية والدتها لطفلها مجانا، وأوضحت كيف أن والدتها كانت ربة منزل منذ عام 1992، ولم تكن جزءًا من القوى العاملة منذ ذلك الحين”، وفقا لـ “ديلى ميل”

جدة وحفيدها
جدة وحفيدها


 


وأضافت أيضًا أنه إذا كنت أرغب حقًا فى هذا الطفل، فربما كان على التفكير فى البقاء فى المنزل كما فعلت لرعايته بينما يذهب شريكى إلى العمل ويعولنا مثل عائلة “تقليدية”.


20 دولار فى الساعة ورسوم تأخير


قالت الأم الجديدة إنها تكسب أكثر من شريكها الذى تبلغ ديونه 5 آلاف دولار، ولا يمكنها تحمل تكاليف الإقامة فى المنزل وتابعت، “عندما شرحت كل ما سبق لأمى، شرعت بعد ذلك فى القول إنها ستكلفنى 20 دولارا فى الساعة عن كل ساعة تعتنى بالطفل، بالإضافة إلى الرسوم المتأخرة إذا تأخرنا فى الاستلام”.


 


كما طلبت الجدة من ابنتها توفير جميع مستلزمات الأطفال الأساسية بما فى ذلك مقعد السيارة، وعربة الأطفال، والزجاجات.


 


وأضافت: “لم تطأ قدم أمى منزلى لأسباب شخصية ، ولكن جاءت مرة واحدة، وقد عشت مع شريكى لمدة 5 سنوات فهى على بعد 15 دقيقة بالسيارة.. أنا أريد أن أدخر المال لخفض ديوننا، ولا أريد أن أدفع لها نفس القدر ولا أن أستثمر الكثير فى ضعف كل شيء لأنه سيتسبب فى مزيد من الديون لى ولشريكى”


 


شارك في التعليق على القصة أكثر من 2300 شخص، بنصائحهم وآرائهم، وقد انحاز الكثيرون إلى الجدة، حيث قالت احداهن، “آسفة اذا كنت فظة ولكن لا يجب أن تنجب طفلا إذا كنت لا تستطيع الاعتناء به.. وإذا كانت أن تعودى للعمل، فيجب عليك مناقشة ذلك قبل الحمل مع والدتك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *