“برلمان الأردن”: قضية فلسطين تمر بمنحنى خطير مع حكومة اليمين الإسرائيلية

شدد رئيس اللجنة البرلمانية الفلسطينية في مجلس النواب الأردني ، فايز بصبوس ، على أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف ، والحفاظ على مكانتها التاريخية والقانونية..

قال فايز بصبوص ، مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان ، ورؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات الفلسطينية ، خلال اجتماع يوم الثلاثاء ، إن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ، يولي اهتماما كبيرا بمسيرة العاهل الأردني. القضية الفلسطينية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية ، وتعتبر القضية المركزية والأولى بالنسبة للأردن..

وأضاف بصبوص أن اللجنة تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين على الشعب الفلسطيني الأعزل ، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية الحالية “حكومة متطرفة وعنصرية تسعى لإنهاء الوجود العربي في الداخل الفلسطيني”.“.

وأشار بصبوص إلى أن القضية الفلسطينية تمر بمنحنى خطير وهام منذ بداية تشكيل الحكومة الإسرائيلية اليمينية الأكثر تطرفا في تاريخ الكيان الإسرائيلي ، موضحا أن اللجنة البرلمانية أطلقت حملة دولية من أجل نؤيد الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس ، مضيفة أنها لقيت تجاوبا واسعا..

وأكد أنه سيتم تنظيم ورش عمل للتوعية ببعدها السياسي ، مبينا أن رؤساء لجان المخيم شركاء أساسيون في دعم الوصاية الهاشمية ، موضحا أن لجنة فلسطين حريصة على تعزيز الخدمات المقدمة لسكان المخيمات. والعمل على تذليل الصعوبات التي يواجهونها ، وفي نفس الوقت التمتع بالتكريم الملكي النبيل لسكان المخيم..

وأكد بصبوص أن الأردن لن يغير مواقفه الحازمة والمتينة من القضية الفلسطينية ، القضية الجوهرية الأولى ، رغم تعرضه لضغوط شديدة لتغيير هذا الموقف..

وشدد رؤساء اللجان في مجلس النواب الأردني على أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس ، قائلين إن العاهل الأردني يولي اهتماما كبيرا وواسع النطاق بالقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية والمحلية..

وأكدوا دعم أهالي المخيم للقيادة الهاشمية خاصة وأن الأردن يعاني من مواقف متشددة تجاه القضية الفلسطينية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *