الرئيس العراقي: ضرورة الحوار لحل المسائل العالقة بين الحكومة وكردستان

شدد الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد ، اليوم الثلاثاء ، على ضرورة الحوار لحل القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان العراق وفق الدستور والقانون بما يحمي مصالح المواطنين.



وقالت الرئاسة العراقية في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع) ، إن الرئيس رشيد استقبل وفدا من برلمان إقليم كردستان ، وبحثا التطورات السياسية في البلاد ، بما في ذلك ما يتعلق بالإقليم ، و وشدد الرئيس العراقي على اهمية تضافر الجهود وتوحيد الرؤى لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه البلاد.



وشدد الرئيس راشد على اهمية اقرار الموازنة المالية العامة للدولة لما لها من اثر على حياة المواطنين وبدء عمليات البناء والاعمار والبنية التحتية الاساسية ، وشدد على ضرورة تنفيذ البرنامج الوزاري للحكومة وخاصة تلك العناصر. ترتبط مباشرة بمطالب المواطنين لتحسين الظروف المعيشية والخدمات.



كما شدد على ضرورة استمرار التنسيق والحوار بين الأحزاب السياسية الكردية والبدء من النقاط المشتركة المهمة عبر طرح مصالح مواطني المنطقة والبلد بشكل عام خلال الحوار.



بدوره أعرب الوفد البرلماني الكوردستاني عن تقديره لجهود الرئيس العراقي لتقريب وجهات نظر القوى السياسية ودعم توطيد الأمن والاستقرار في البلاد والنهوض بواقع الحياة والخدمات لجميع المواطنين.



وفي سياق آخر ، أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني وقيادي حركة الجيل القادم شاسوار عبد الواحد ، اليوم الثلاثاء ، دعمهما لنهج الحكومة في تطبيق الإصلاح الاقتصادي ومحاربة الفساد.



وقال مكتب مجلس الوزراء في تصريح لـ “السومرية نيوز” إن السعدني استقبل عبد الواحد “لبحث عدد من القضايا على الساحة العراقية”.

وتم التركيز خلال الاجتماع على “دعم نهج الحكومة في تنفيذ الإصلاح الاقتصادي ومحاربة الفساد وتحسين الظروف المعيشية والخدمية للمواطنين في عموم العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *