مطلق للمحكمة: حماتى الحاضنة لأولادى بعد زواج ابنتها وتبتزنى لزيادة النفقة

رفع المطلك دعوى قضائية لتخفيض نفقة الطفل ، ضد والدة مطلقة – وصية أطفاله – بمحكمة الأسرة بمصر الجديدة ، متهما إياها بابتزازه لزيادة النفقة بمبلغ 29 ألف جنيه شهريا ، ورفضه الحصول على نفقة تقدر بـ 14 ألف جنيه. للتأكيد: “حماتي أثارت طلاقي مع زوجتي وحرضتها. لتترك أولادها وتتزوج بأخرى ، وقد سرقت أطفالي ورفضت أن أراهم ، واتخذتهم سببا لزيادة المصاريف وابتزني لإعطائها مصاريف إضافية ، رغم أنها أهدرت المال وحرمت أولادي من حقوقهم.

قال الأب لطفلين: “قدمت وثائق تشير إلى محاولة والدتي المطلقة التهديد بإشعال النار في سيارتي ، وعادتها في إهانة سمعتي والتشهير بها ، وخوفي على حياتي بسبب عنفه بعد زواج دام 11 عاما وألحق بي ضررا ماديا ومعنويا بحسب التقارير الطبية والشهادات والمستندات “.

قال: “حماتي حاولت الانتقام مني بعد أن طلقت ابنتها وقررت مقاضاتي لزيادة مقدار نفقة الطفل ، بالإضافة إلى السماح لها بالحضانة على حقها. ولي الأمر على الطفلين ، الأمر الذي دفعني إلى متابعتها بالاتصالات والمطالبات بتضمين حضانة الطفلين ، بعد خوفي على حياتي وأولادي بسبب عنفها “.

يذكر أن حكم النفقة للقصر واجب التنفيذ ، وإذا رفض المحكوم عليه تنفيذه بغير سبب لمدة 3 أشهر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على خمسة. مائة جنيه ، أو بإحدى هاتين العقوبتين ، حسب نص المادة 293 جزاءات ، وتتضمن المستندات اللازمة لتقديم دعوى إعالة الطفل. شهادة ميلاد القاصر ، بالإضافة إلى إثبات حق المتهم. .

ونص قانون الأحوال الشخصية على أن نفقة الأبناء تقع على عاتق والدهم حتى بلوغهم السن القانوني لرعاية أنفسهم “، بعد إثبات قدرته على دفع ما يحكم عليه بجميع طرق الإثبات ، وقبول الاستفسارات الإدارية. وإيداع الشهود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *