5 مصريين ضمن الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربى فى دورته الـ26

كشفت دائرة الثقافة بالشارقة ، عن أسماء الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي – الأولى من نسختها السادسة والعشرين ، والتي انطلقت برعاية عضو المجلس الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الأعلى حاكم الشارقة. تشمل الجائزة: الشعر ، الرواية ، القصة القصيرة ، النص المسرحي ، أدب الأطفال والنقد.

أمر حاكم الشارقة بنقل حفل الفائزين إلى الدول العربية ، وبدأت دائرة الثقافة بالشارقة تنفيذ توجيهات سموه منذ عام 2019 ، حيث تقام الدورة الثانية والعشرون في الدولة العربية. . جمهورية مصر ، في أول رحلة لها خارج البلاد ، حيث تجري الاستعدادات حاليًا لتنظيم فعاليات الدورة الحالية في المملكة الأردنية الهاشمية خلال شهر أبريل المقبل.

وقال محمد إبراهيم القصير ، مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بالشارقة ، أمين عام جائزة الشارقة للإبداع العربي – النسخة الأولى ، إن الجائزة استفادت منذ إنشائها من دعم الشارقة وقيادتها. واستندت إلى رؤية ثقافية استثنائية في البحث عن أول إنجاز أدبي للكتاب والمؤلفات من جميع دول الوطن العربي والذي شكل هوية ثقافية وخصوصية للجائزة كاحتفال وحاضنة لكل المبدعين الأدبيين. الأنواع. .

وأضاف القصير أن الجائزة خلقت في دوراتها المتتالية بيئة إبداعية مليئة بالتنوع وزودت المكتبة العربية بمئات المؤلفات الشعرية والروائية والواقعية والنقدية والمسرحية. وقد استقطبت في هذه النسخة أكثر من 400 عمل أدبي في مشهد يشير إلى أهمية المسابقة للكتاب العرب ، وتفتح الجائزة أبوابها في كل إصدار للبحث عن مبدعين جدد.

أعلن مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة فوز 18 مرشحا في الدورة السادسة والعشرين بالأعمال التي صنفتها لجنة التحكيم ، وكانت النتائج على النحو التالي: أولا: الفائزون في مجال الشعر الأول: غالب أحمد عبده العطيفي من (الجمهورية اليمنية) عن مجموعته (أشياء كثيرة لا تخصني) ، والثاني: سلام جليل عبد الحسين من (جمهورية العراق) عن مجموعته (حياة منحنية) و الثالث: عبدالله محمود العبد من (الجمهورية العربية السورية) عن مجموعته (التناص مع الماء).

ثانيًا: الفائزون في مجال القصة القصيرة الأول: ريهام محمود عيسى من (الجمهورية العربية السورية) عن مجموعته (سمك بحري) والثاني: كامل محمد كامل ياسين من (فلسطين) عن مجموعته (أطفال الشوارع) و الثالث: نورهان نشأت فكري من (جمهورية مصر العربية) في مجموعته (لما صرت رجلاً).

ثالثًا: الفائزون في مجال الرواية: الأول علي عواد عبد الله خضير من (جمهورية العراق) عن روايته (شطان الرماد) والثاني: أحمد سيدي من (الجمهورية الإسلامية الموريتانية) عن روايته ( الذئب) والثالث: أنس الفيلالي من (المملكة المغربية) عن روايته (قلبي يسكن في كولورادو ويموت في جراند باليه).

رابعاً: الفائزون في مجال المسرح: الأول إباء مصطفى الخطيب من (الجمهورية العربية السورية) عن مسرحيته (Le Papillon d’Andalousie) والثاني: خلود منصور المصفي من (الجمهورية العربية السورية)). عن مسرحيتها (Amants de “Don Juan”) والثالثة: أميرة أيمن أحمد بدوي من (جمهورية مصر العربية) عن مسرحيتها (Le Coq).

خامساً: أدب الأطفال: الأول حيدر محمد حوري من (الجمهورية العربية السورية) عن مجموعته (سأرسم أحلامكم بالقصائد) والثاني: هنا سعد محمد الدايم من (جمهورية مصر العربية) عن مجموعته ( حديقة جدي بلال) والثالث: إبراهيم عيسى محمد علي من (الجمهورية اليمنية) عن جماعته (أسئلة ملونة).

سادساً: الفائزون في مجال النقد: الأولى إيمان عصام خلف كامل من (جمهورية مصر العربية) عن دراستها (الشعر العربي وتحولات الرقمنة في ضوء التسارع التكنولوجي / الإطار النظري والأبعاد التطبيقية) والثانية: محمد حسنين إمام حسنين من (جمهورية مصر العربية) عن دراسته (الشعر العربي من العمود الرأسي إلى العمود الوامض “ألم رجل عجوز نموذجاً) والثالث: وفاء مفتاح (ابنة يوسف). من (الجمهورية الجزائرية) عن دراستها (مستقبل الشعر العربي في الزمن الرقمي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *