اليمن وسلطنة عمان يستنكران إحراق نسخة من القرآن فى السويد

وأعربت وزارة الخارجية اليمنية – في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) اليوم الأحد – عن رفضها القاطع للنيل من الثوابت الدينية للجميع ، ورفضت أي شكل من أشكال “خطاب الكراهية” ، محذرة من تداعيات هذه الحادثة التي تغذي مشاعر العداء والانقسام في المجتمعات ، وتسيء إلى قيم الحرية ومعانيها الإنسانية ، وحرية الدين والمعتقد كحق أساسي من حقوق الإنسان.

وأكدت الوزارة موقف الجمهورية اليمنية الثابت الداعي إلى نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش ونبذ الكراهية والتطرف ونشر ثقافة السلام وقبول الآخر ، مؤكدة أهمية تضافر الجهود الدولية. تحمل المسؤولية الجماعية لرفع مستوى الوعي باحترام القيم المشتركة ، ومنع الإساءة للأديان والقديسين ، وبذل المزيد من الجهود لوقف الأعمال الاستفزازية التي يمكن أن تضر بالاستقرار والأمن وسلامة الشركات.

كما جددت الوزارة دعوتها لرفض خطاب التطرف وضرورة نشر قيم الأخوة الإنسانية وتعزيز قيم السلام العالمي واحترام حقوق الإنسان.

كما أعربت سلطنة عمان عن إدانتها الشديدة لحرق نسخة من القرآن الكريم من قبل المتطرفين في السويد ، وإدانتها الشديدة لمثل هذه الأعمال الاستفزازية لمشاعر وقدسية المسلمين والتحريض على العنف والكراهية.

وأكدت السلطنة ، في بيان صادر عن وزارة الخارجية ، على ضرورة تضافر الجهود الدولية لترسيخ قيم التسامح والتعايش والاحترام ، وتجريم جميع الأعمال التي تروج لإيديولوجية التطرف ، وكراهية الأديان وإساءة معاملتها. والمعتقدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *