تغريم إماراتي تحايل على برنامج «نافس» بتوظيف 43 شخصا من عائلته

تعرض رجل أعمال إماراتي لعقوبات إدارية وجنائية لتوظيفه 43 مواطناً من عائلته بشكل وهمي ، لأنه تحايل على نسب التوطين من خلال الاستفادة من مزايا برامج “نافس”.

يدعم برنامج “نفس” الإماراتيين الذين يعملون في وظائف القطاع الخاص ، بمرتبات تصل إلى 7 آلاف درهم (1890 دولارًا).

وبحسب موقع “ذا ناشيونال” المحلي باللغة الإنجليزية ، اتخذت وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتية إجراءات عقابية ، وفق قرار مجلس الوزراء الإماراتي بشأن عقوبات برنامج “نافس” ، بحق صاحب العمل الإماراتي. .

وبحسب القانون يمكن لصاحب العمل دفع غرامة تصل إلى 4.3 مليون درهم (1،161،000 دولار) ، حيث ألمحت وزارة الموارد البشرية إلى عقوبات شديدة وحرمان من الامتيازات من المبادرات المستقبلية. “المنافسة” ، في حال ” كان العمل وهميا “.

يدعم برنامج Nafes الإماراتيين الذين يشغلون وظائف في القطاع الخاص ، مع رواتب تصل إلى 7000 درهم (1890 دولارًا).

وأكدت الوزارة ، في بيان صحفي ، أنه لا يوجد ما يمنع توظيف الأقارب في نفس الشركة ، إلا أن “ملفات التوظيف يجب أن تخضع للتوافق بين الدبلومات وعلماء الدبلومات ، وعنوان الوظيفة ، وطبيعة ومتطلبات”. المنشور”. سواء كان ذلك من قبل صاحب العمل أو موظفيه ومن يعيّنه لهذا الغرض.

يدعم برنامج “نفس” الإماراتيين الذين يشغلون وظائف في القطاع الخاص ، بمرتبات تصل إلى 7000 درهم (1890 دولارًا).

وشددت الوزارة على أن “مزايا نافس موجودة للمواطنين لتحقيق معدل موقع حقيقي ، وبالتالي لا يجوز لهم قبول أي عمل وهمي يجعلهم متواطئين في انتهاك التشريعات والقوانين ، وإخضاعهم للشرعية”. الحرمان من امتيازات مبادرات “نفس” مستقبلاً ، وعقوبة شديدة تشمل وقف الدعم ورد المبالغ المصروفة على الشركة.

وأكدت أنها ستفرض مجموعة من العقوبات والعقوبات الإدارية على الشركات المخالفة التي تتلاعب بـ “العمل الوهمي” ، وستكون قادرة على الاستيلاء على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية في حال حدوث تزوير وثبت التلاعب.

وتطبق الوزارة عقوبات وغرامات إدارية على المؤسسات التي تحاول استغلال مبادرات وبرامج مجلس الإمارات للتنافسية “نفس” بمبلغ 100 ألف درهم لكل مواطن ، في حال ثبوت الموقع الوهمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *