معهد المخطوطات العربية يحتفل باليوم العالمي للغة الضاد

معهد المخطوطات العربية يحتفل باليوم العالمي للغة الضاد

ينظم معهد المخطوطات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، فعالية ثقافية للاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، يوم 27 ديسمبر الحالي، بمقر المنظمة (109 شارع التحرير، عمارة الأوقاف، ميدان الدقي ـ القاهرة)، تحت عنوان (العربية.. سؤال التراث وسؤال الانتشار).

وأشار د. فيصل الحفيان (مدير المعهد) إلى أن هذه الاحتفالية -التي تأتي في ختام الموسم الثقافي للمعهد- تحاول لفت الانتباه إلى تلك العروة الوثقى بين اللغة والتراث؛ فاللغة هي الحامل الأمين لتراثنا العربي المكتوب، كما أن التراث بما يشمله من معارف شتى هو الذي حفظ لنا لغتنا العربيةَ الفصيحة.
وذكر أن الاحتفالية تحاول الإجابةَ عن أسئلة شتى تمس بشكل أساسي واقع الضاد، وتلمس جوانب الضعف الكامنة في واقعنا المعاصر، في محاولة صادقة للنهوضِ بها.
يتحدث الدكتور عبد الحميد مدكور (الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالقاهرة) عن قضية (توظيف التراث في دعم انتشار العربية)، ويتحدث الدكتور أحمد درويش (الناقد الأدبي والأستاذ بكلية دار العلوم) عن (التمكين للعربية: مِن أين؟)، أمَّا الدكتور محمود فهمي حجازي (أستاذ علم اللغة بآداب القاهرة، وعضو مجمع اللغة العربية) فيتحدث عن (العربية خارج الوطن: إلى أين؟).
ومن المقرر أن يتم تكريم الدكتور حسين نصار (أستاذ كرسي الأدب المصري)، والدكتور حسن محمود الشافعي (رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة).
ويصاحب الفعالية معرض لإصدارت المعهد في علوم العربية والتراث، بخصم يصل إلى 30%، ومعرض صور عن (العربية في ذاكرة المخطوطات).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *