جماعة "مأسدة المجاهدين" تتبنى "حرب الحرائق" على إسرائيل

جماعة “مأسدة المجاهدين” تتبنى “حرب الحرائق” على إسرائيل

جماعة تطلق على نفسها اسم “مأسدة المجاهدين في فلسطين” تعلن مسؤوليتها عن الحرائق التي اجتاحت الأراضي المحتلة في فلسطين، وتقول إنها إنها ليست المرة الأولى التي تعلن فيها “حرب الحرائق” على المحتل الإسرائيلي بل سبق أن فعلت ذلك قبل خمس سنوات.

تبنت جماعة تطلق على نفسها اسم “مأسدة المجاهدين في فلسطين” الحرائق التي اجتاحت الأراضي المحتلة في فلسطين على نطاق واسع خلال اليومين الماضيين. 

ونشر موقع Terror Monitor المختص بمتابعة أخبار التنظيمات الإرهابية في العالم، صورة لبيان الجماعة التابعة لتنظيم القاعدة صادر عن “مؤسسة الرياح الإعلامية” أعلنت فيه الجماعة بأن النيران لم تأت بفعل عوامل الطقس وشدة حرارة الشمس، إنما كانت عملاً مقصوداً. 

وقالت إنها ليست المرة الأولى التي تعلن فيها “حرب الحرائق” على المحتل الإسرائيلي، وأشارت إلى أنه سبق لها أن أعلنت ذلك بتاريخ 24 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، أي في اليوم نفسه الذي يوافق انتشار الحرائق هذا العام.
ولفتت إلى أنه عندما أصدرت البيان في المرة الأولى قبل خمس سنوات، اعتبر بعض “الحاقدين” بأن جماعة “مأسدة المجاهدين” وهمية لا وجود لها. 

وأوضحت الجماعة في بيان، لم يتم التأكد من صحته، بأنها أجبرت رئيس وزراء الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بأن يعترف بنفسه بأن هناك أدلة على تعمّد بعض الحرائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *