لا يمكن للعالم أن يتحمل أسبوعين بدون صادرات النفط السعودية

 

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن العالم لا يمكنه تحمل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بدون صادرات النفط السعودية.

وأضاف الوزير في كلمته أمام المنتدى الدولي للأمن السيبراني في الرياض اليوم الأربعاء ، أن تفعيل السعودية لخطط الطوارئ ساعد حتى الآن في إنقاذ الموقف.

وتابع: “يجب أن نكون حذرين دائمًا .. لا ينبغي أن تؤخذ الأمور كأمر مسلم به”.

وأوضح الوزير أن قطاع الطاقة هو الأكثر تضررًا من الهجمات الإلكترونية ، مشيرًا إلى أن أحد المخاوف هو أن التهديدات يمكن أن تكون لأسباب جيوسياسية ، أو للحصول على فدية أو أموال أو أسباب تتعلق بالمعتقدات.

وشدد وزير الطاقة على أهمية تكاتف العالم لمواجهة الهجمات والتهديدات السيبرانية ، بالإضافة إلى مواجهة المتسللين والمهاجمين ، موضحًا أنه بدون مشاركة المعرفة والمعلومات وتطوير القدرات ، لن ينجح العمل عليها.

وأشار إلى أن السعودية احتلت المرتبة الثانية في ترتيب الرد على الهجمات الإلكترونية من حيث الإجراءات المعمول بها ، مشيرا إلى أنه على الرغم من هذا الترتيب “لا ينبغي أن ننتبه إلى الموضوع … لأننا نجازف بفقدان يقظتنا”.

قال الأمير عبد العزيز: “نحن الآن نتعافى بسرعة كبيرة من الهجمات الإلكترونية التي تحدث دون سابق إنذار أو معرفة مصدرها.

ويعتقد الوزير أن الهجمات الإلكترونية على شركة أرامكو في عام 2012 ، وكذلك الهجوم الصاروخي في عام 2014 ، كان لها نفس التأثير.

وقال الوزير إن الهجمات الإلكترونية تستخدم كسلاح ولا تحتاج إلى جيوش أو طائرات بدون طيار بل لها تأثير كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *