البنك الأهلي المصري يشارك في مؤتمر الأطراف للتغير المناخي “كوب 27”

 

يشارك البنك الأهلي المصري في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ COP 27 في دورته السابعة والعشرين في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر 2022 في المدينة الخضراء بشرم الشيخ ، بحضور هشام عكاشة. رئيس مجلس ادارة البنك يحيى ابو الفتوح وداليا الباز نائب رئيس مجلس ادارة البنك بمشاركة وفد متخصص في مجالات التخطيط الاستراتيجي والتمويل المستدام والعلاقات المالية الدولية والاستثمار. والشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك. وتغطي محاور المؤتمر عدة مواضيع تتناول تحديات تغير المناخ على أجندة معظم دول العالم ، والتركيز على الأمن الغذائي والمائي في مواجهة تغير المناخ. ومصادر الطاقة المتجددة ، ومختلف محاور التمويل المستدام ، ووسائل الحفاظ على البيئة ، وحماية التنوع البيولوجي ، والسيطرة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ، والنقل المستدام ، وكذلك توضيح دور المؤسسات المالية في تمويل مشاريع التنمية ، والتكيف والتغير المناخي ، بحضور أكثر من 35000 مشارك أكثر من 2000 متحدث من 197 دولة.

 

كما يوفر البنك الأهلي المصري خدمة ماكينات الصرف الآلي (ATM) لجميع الحاضرين في المؤتمر حيث تم تزويد مقر المؤتمر بعدد من أجهزة الصراف الآلي الثابتة والمتنقلة والتي تشمل أجهزة الصراف الآلي لذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى شبكة من أجهزة الصراف الآلي. الفروع وأجهزة الصراف الآلي الموجودة في شرم الشيخ.

 

ويشارك البنك الأهلي المصري خلال المؤتمر في عدة جلسات نقاشية متخصصة تركز على التغير المناخي وآثاره والفرص والتحديات المرتبطة به ، والاستثمار في الطبيعة والمناخ ، وتعميق مشاركة المجتمع المدني وكافة الأطراف المعنية ، ودراسة أهمية التمويل المستدام كعامل محفز للتقدم في جميع جوانب جدول أعمال المناخ العالمي والعديد من جوانب النظام البيئي. حيث يقدم البنك الأهلي المصري لمحة عامة عن التمويل المناخي على المستويين العالمي والمحلي ، ويستعرض إنجازات البنك في هذا الصدد من خلال أهم المشاريع والبرامج الهادفة إلى التكيف مع تغير المناخ ، من أجل تحقيق التمويل المستدام والأخضر. النمو ، ويرافق ذلك نشر قواعد إرشادات البنك المركزي المصري للتمويل المستدام.

 

كما يرعى البنك الأهلي المصري جلسة على هامش مؤتمر “يوم الطاقة” بعنوان “تمويل المناخ: من الإدراك إلى الإدراك: إعادة تشكيل مستقبل البنوك والتمويل” ، لمناقشة الأنشطة المتعلقة بالطاقة وتغير المناخ. وتتضمن الجلسة مناقشة عدة محاور منها: أثر التمويل المناخي على الاقتصاد ودور البنوك في تحديد السياسات واتخاذ الإجراءات للحد من ظاهرة التغير المناخي ، ومراجعة جهود البنك في التمويل. مستوى المحفظة لدعم انتقال الطاقة النظيفة لعام 2022 إلى أكثر من 38 فرعًا ومركزًا رئيسيًا يعمل بالطاقة الشمسية بطريقة تعمل على تحسين كفاءة الطاقة والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية ، مع التركيز بشكل خاص على الانتقال العادل والميسور التكلفة في هذا المجال. (انتقال عادل وميسور التكلفة).

 

وسيتبع ذلك المشاركة في “يوم التنوع البيولوجي” لمناقشة الحلول الحالية للحفاظ على توازن النظام الإيكولوجي وحمايته والحد من آثار تغير المناخ على المحيطات ، وتأثيرات النفايات البلاستيكية على الأنواع المهددة ، والشعاب المرجانية ، واستدامة المناطق المحمية والحلول القائمة في هذا الصدد. خلال هذه الجلسات ، سلط البنك الضوء على دوره كشريك استراتيجي وراعي لمبادرات التنوع البيئي التي تهدف إلى تنظيف البحار من النفايات الضارة ، فضلاً عن حماية التنوع البيولوجي والمساهمة في تعزيز السياحة البيئية المحلية والتوعية البيئية العالمية. كما تعاون مع الغطاس العالمي أحمد جبر حيث اهتم البنك بكافة المبادرات التي بدأها أحمد جبر مؤخراً وأهمها مشروع استزراع الشعاب المرجانية وهو ثروة وطنية يجب الحفاظ عليها في الوقت الحاضر أجيال المستقبل.

 

وعلى هامش المؤتمر ، يشارك البنك في توقيع اتفاقية مشتركة مع بنك مصر وبنك القاهرة لتمويل جديد مع وكالة التنمية الفرنسية “AFD” بمبلغ 140 مليون يورو ، بالإضافة إلى منحة. 10 ملايين يورو قدمها الاتحاد الأوروبي ؛ بهدف توسيع فرص التمويل للمشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المتعلقة بالحفاظ على المناخ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.

يتضح اهتمام البنك الأهلي المصري بتعميم مفاهيم وأطر ومبادئ وأهداف التنمية المستدامة وقياس أثرها من خلال نشر أول تقرير شامل عن الاستدامة وفقًا لمبادرة التقارير العالمية لتحسين معدلات الشفافية والإفصاح ، مع المعايير العالمية GRI (تقرير الاستدامة الثاني للبنك الأهلي المصري). المصري) للفترة من يوليو 2020 إلى ديسمبر 2021 ، والتي ستصبح إلزامية لجميع المؤسسات اعتبارًا من عام 2024. كما نشر البنك تقرير البصمة البيئية الأول بعنوان “نحو الانتقال إلى بصمة اقتصادية منخفضة الانبعاثات” ، وهو الأوسع في الصناعة المصرفية ليشمل خمسة آثار تشمل قياس البصمة الكربونية والبصمة المائية والبصمة البلاستيكية وبصمة النفايات والبصمة الأرضية ، مثل أنه تم تطبيقه على 595 مكتبًا رئيسيًا ، متنوعًا بين المراكز الرئيسية والفروع والنوادي ومراكز التدريب وغيرها ، مع أهداف واضحة لانبعاثات الكربون ، بالإضافة إلى نشر البنك لتقرير الأثر الاجتماعي ، وهو الأول من نوعه في القطاع المصرفي المصري بهدف قياس ونشر التأثير المجتمعي للبنك وتحديده. الأهداف والغايات المجتمعية الجديدة للوصول إلى أ نوعية حياة أفضل للمجتمع المصري بأسره.

 

اتخذ البنك الأهلي المصري خطوات استباقية لتوفير خطوط ائتمان وبرامج تمويل خاصة لدعم الخطط الاستراتيجية لمكافحة تغير المناخ منذ عام 1998 ، ومن أهم هذه المشاريع مكافحة التلوث والحفاظ على كفاءة الطاقة والمشاركة في العديد من البرامج البيئية مثل (برنامج الامتثال البيئي ECO ، برنامج التمويل) الاقتصاد الأخضر (EBRD GEFF ، الصندوق الأخضر للتنمية (GGF) ؛ حصل البنك أيضًا على تسهيلات ائتمانية مع مؤسسات دولية بهدف توسيع تمويل المشاريع المتعلقة بالمناخ بالإضافة إلى التعاون في وضع إستراتيجية تغير المناخ وإنشاء نظام إدارة بيئية ومجتمعية.

 

في عام 2019 ، أنشأ البنك إدارة متخصصة لتمويل البرامج في مجال مشاريع التنمية المستدامة ، حيث تمكن البنك من تمويل 96 شركة عاملة في قطاعات الصناعة والسياحة والخدمات بتمويل إجمالي بلغ 424 مليون دولار. تتركز في عدة مجالات منها تمويل الآلات والمعدات بهدف الحد من انبعاثات الكربون ومكافحة التلوث ، والمشاريع الصناعية بإجمالي 93 مليون دولار ، وتمويل الطاقات الجديدة والمتجددة وكفاءة الطاقة بإجمالي 47 مليون دولار. وتمويل المشاريع في مجالات المشاريع الصديقة للبيئة بمبلغ اجمالي قدره 284 مليون دولار.

 

حصل البنك الأهلي المصري على عدد من الجوائز في مجال تمويل المشاريع الداعمة للاقتصاد الأخضر والتكسير الهيدروجيني لتقليل انبعاثات الكربون ، بما في ذلك جائزتي أفضل بنك للتمويل الأخضر في مصر لعام 2022 من مجلة الأعمال الدولية وكوزموبوليتان The Daily .

 

وتجدر الإشارة إلى المشاركة السابقة للبنك الأهلي المصري في منتدى البيئة والتنمية 2022 .. الطريق إلى شرم الشيخ .. مؤتمر المناخ للأطراف (COP 27) ، الذي نظمه المجلس العربي للمياه ، تحت إشراف وزارة الخارجية وبالتعاون مع وزارة البيئة من خلال وفد متخصص شارك بفاعلية في جميع جلسات ومحور الملتقى ، بهدف تسليط الضوء على آثار التغير المناخي على البيئة و التطوير والحلول المقترحة لمواجهة تحديات هذا التغيير. ومن خلال رعاية البنك لحفل توزيع الجوائز في المنتدى ، تم توزيع خمس جوائز تقديرية قدمها المجلس العربي للمياه لتكريم أفضل الممارسات التي قدمتها الشركات المشاركة في المنتدى. ويغطي المنتدى: الحد من النفايات ، ومبادرات تحقيق “صافي الصفر” ، والمنتجات المبتكرة للتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره ، والمباني الخضراء ، وأفضل التقنيات في مجال الاقتصاد ، وإعادة التدوير واستخدام المياه.

 


مسئولي البنك الأهلي المصري

 

WhatsApp Picture 2022-11-10 الساعة 12.17.56 (2)

 

 

صورة WhatsApp 11-10 2022 الساعة 12.17.56 (1)

 

 

WhatsApp Picture 11-10 2022 at 12.17.56

 

 

صورة WhatsApp 11-10 2022 الساعة 12.17.55

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *