التخطي إلى المحتوى
فساتين فنانات العرب.. بين الانتقاد والتحرر

تواصل

ارتدت بعض فنانات العرب في الآونة الأخيرة، فساتين شفافية تظهر عوراتهم، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة من قبل الجماهير التي تعشق الفن، فتحولت الفنانات من مجرد إطلالة جميلة في لقاء أو حفل ما إلى مادة إخبارية تتصدر عناوين الأخبار، وأصبحت مادة تثير السخرية والغضب.

وكانت أحدث تلك الفساتين المثيرة للضجة، هو فستان الممثلة المصرية رانيا يوسف، الذي ارتدته في ختام مهرجان القاهرة السينمائي وأثار موجة انتقادات لاذعة، وعرضها للمساءلة القانونية.

وكانت نيابة استئناف القاهرة، قد أخلت سبيل يوسف بعد التحقيق معها في بلاغات قدمت ضدها من عدد من المحامين، يتهمونها فيها “بارتكاب الفعل العلني الفاضح، والتحريض على الفسق والفجور، وإغراء القصر، ونشر الرذيلة التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة في المجتمع المصري”، وفقاً لسكاي نيوز.

وبعد انتهاء الأزمة، خرجت الفنانة السورية أصالة نصري عن صمتها وعلقت على الموضوع بصورة غير مباشرة خلال حفلها الأخير بالعاصمة المصرية القاهرة.

ومازحت أصالة الجمهور قائلة: “فستاني شفاف شي؟”، لافتة إلى أنها تضع 6 “بطانات” للتأكد من أنه لن يكشف جسدها، في إشارة إلى تعليقات سابقة من يوسف قالت فيها إن فستانها لم يكن بهذا الشكل الذي ظهرت فيه على السجادة الحمراء، وإنما “فقدت بطانة الفستان عن طريق الخطأ ولم ينبهها أحد لذلك”.

أما الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، فقررت اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي لمواجهة منتقديها بشكل مباشر، بعد أن انتشرت صورة لها وهي ترتدي فستانا في لقطة من فيلم “خير وبركة”، الذي ظهرت فيه كضيفة شرف.

وقالت وهبي على حسابها في تويتر: “في صور نزلتلي فجأة متصورة من أكثر من سنة من مشهد فيلم خير وبركة، الصور تعرضت للفوتوشوب لأبدو كما بديت يعني ملعوب فيها!”.

واعتبرت وهبي أن الهدف وراء نشر الصور الآن هو “تعريضها لحملة بشعة”، لافتة إلى أنها “أبلغت السلطات للتحري من وراء نشرها والتلاعب بها”.

من جانبها، أثارت المغنية والممثلة اللبنانية نيكول سابا ضجة كبيرة بفستان زفاف مرصع بالألماس من أعمال المصمم هاني البحيري، كانت قد ارتدته في ختام “الديفيليه” العاشر للمصمم المصري، فيما بلغت تكلفة الفستان 200 مليون جنيه مصري، أو ما يقرب من 10 ملايين يورو.

والفستان، حسب موقع مصراوي، مزين بالألماس بشكل كامل بداية من الصدر حتى آخر ذيل الفستان، كما لم تخلو الأكمام الشفافة أيضا من الألماس، إلى جانب طرحة طويلة شفافة مرصعة بالألماس.

وعلى صعيد آخر، أعلنت الفنانة المصرية مي الغيطي، أنها قررت ارتداء فستان بفتحة كبيرة في منطقة الصدر خلال مهرجان القاهرة السينمائي، لأنها أرادت أن تكشف عن الندبة التي أصيبت بها بسبب عملية جراحية.

وقالت الغيطي في حسابها على إنستغرام، إنها لطالما أرادت ارتداء فستان بفتحة على شكل V لتكشف عن الندبة الناتجة عن عملية جراحية لإزالة ورم في الصدر.

واعتبرت الفنانة الشابة أن فستانها جعلها تشعر وكأنها “أميرة محاربة”، وأنها أرادت أن تظهر “ندبتها الجميلة والفريدة، التي تفتخر بها”، الأمر الذي دفع الكثير من متابعيها على إنستغرام للتعبير عن دعمهم لها.

يشار إلى أن فنانات العرب قاموا بالفترة الأخيرة، بارتداء فساتين تثير الجدل والغضب في أوساط المجتمع العرب بأزيائهن المثيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *