التخطي إلى المحتوى

استهدف الجيش الإسرائيلي عدة مواقع داخل سوريا بعشرات الصواريخ بعد قصف الأهداف العسكرية الإسرائيلية في الجولان المحتل من داخل سوريا.
وبحسب بيان للجيش الإسرائيلي ، أغار المقاتلون الإسرائيليون على أهداف منها:

مواقع المخابرات الإيرانية التي يتم تفعيلها من قبل قوة القدس
مقر قيادة اللوجستيات التابعة لقوة القدس
مجمع عسكري ومجمع لوجستي تابع لقوة القدس في الكسوة
معسكر إيراني في سوريا شمال دمشق
مواقع لتخزين أسلحة تابعة لقوة القدس في مطار دمشق الدولي
أنظمة المخابرات والمواقع التابعة لقوة القدس
موقع الاستطلاع والمواقع العسكرية ووسائل القتال في منطقة فك الارتباط
تدمير المنصة التي أطلقت منها الصواريخ على إسرائيل الليلة الماضية
وقال الجيش إن الغارات التي وقعت الليلة الماضية جاءت بعد أن أطلقت قوة القدس الإيرانية صواريخ على أهداف عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان دون وقوع إصابات أو أضرار.

من جهة أخرى نقلت وسائل الإعلام السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله إن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري ومستودع ذخيرة وموقع رادار.

وقال المصدر ـ وفقًا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) ـ إن بعض الصواريخ الإسرائيلية “يمكن أن تستهدف عددًا من كتائب الدفاع الجوي ، ومستودعًا للرادار والذخيرة” دون تحديد موقعها.

وأكد المصدر أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت “عشرات الصواريخ الإسرائيلية المعادية ومنع معظمها من الوصول إلى أهدافها”.

وقال مصدر للقوات الموالية لدمشق “بعض الصواريخ استهدفت مواقع في ريف دمشق بما في ذلك فوج الدفاع الجوي قرب الضمير (شرقا) والواء الثامن والثلاثون على طريق درعا جنوبا”. “الدفاعات الجوية نجحت في إسقاط الصواريخ إلى مطار دمشق الدولي،.

وقال التلفزيون السوري مباشرة انه يبدو ان للدفاع الجوي يتصدى “للصواريخ الاسرائيلية”.

وأكدت وكالة الأنباء السورية أنه لم تقع إصابات في القصف الإسرائيلي للقنيطرة.

المصدر: خاص مجلة الجوال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *