17 May، 2022

بميثاق مُلزم يرفض الهدم الذاتي.. هكذا وقفت عشائر السواحرة بوجه مخططات الاحتلال في القدس

نجح الميثاق حتى الآن في حماية 13 منزلا من الهدم كان يُفترض أن يهدمها أصحابها بأيديهم مؤخرا، لكنهم التزموا بالميثاق، فلم يهدموها ولم تُقدم الجرافات الإسرائيلية حتى الآن على تدميرها.

القدس المحتلة- “نُعلنها على الملأ أننا لن نهدم بيوتنا بأيدينا، وأن الهدم الذاتي صار وراء ظهورنا”، هذا جزء من ميثاق ملزم أعلنته 11 عشيرة من عرب السواحرة، جنوبي القدس المحتلة، وقررت بموجبه وقف إجبار الاحتلال للعائلات على هدم منازلها بأيديها. الجزيرة نت توجهت إلى بلدة جبل المكبر، التي تتبع عرب السواحرة، ولم يكن سهلا الوصول إليها لصعوبة السير في الشوارع الضيقة المؤدية إلى منازلها، مع استمرار إهمال بلدية الاحتلال لقطاع البنية التحتية للأحياء المقدسية.

ورغم التهميش الممنهج والمتعمد، فإن طواقم بلدية الاحتلال لا تتوقف عن توزيع إخطارات الهدم، إذ يُهدد حاليا 141 منزلا في البلدة بالتدمير، ويحاول الاحتلال إجبار أصحابها على هدمها بأيديهم، أو الاستعداد لهدمها بأنياب جرافاته، مع إجبارهم على دفع تكاليف الهدم في حال تمَّ ذلك. ومع تصاعد عمليات الهدم الذاتي القسري في القدس، وتسجيل 115 حالة عام 2021 من أصل 187 عملية هدم، وفقا لبيانات مركز معلومات وادي حلوة (مركز أهلي في القدس)، ارتأت عشائر عرب السواحرة (في جبل المكبر) إصدار ميثاق ملزم بإعلانها رفض الهدم الذاتي بشكل قاطع.

وجاء في الميثاق الذي وقّعت عليه كافة عشائر السواحرة والبالغ عددها 11 عشيرة: “نعلنها على الملأ أننا لن نهدم بيوتنا بأيدينا، وأن الهدم الذاتي صار وراء ظهورنا، وعليه فإن جبل المكبر يناشد عموم القدس الالتزام بهذا الميثاق، وتؤكد عشائره ومؤسساته على استمرار الحراك ضد هدم المنازل في القدس وضرورة اصطفاف كل المقدسيين على هذا النهج”.