الرئيس القبرصي يعلن استئناف محادثات توحيد شطري الجزيرة
الرئيس القبرصي يعلن استئناف محادثات توحيد شطري الجزيرة

ذكر الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستيساديس، إن المحادثات بشأن توحيد شطري جزيرة قبرص ستستأنف في وقت لاحق من هذا الشهر، بعد أن كانت قد توقفت الخميس الماضي بسبب خلافات بين الطرفين، وفقا ملا ذكرته قناة "سكاي نيوز عربية" الإخبارية.

من ناحيته، رفض رئيس جمهورية قبرص التركية، مصطفى أقينجي، الخريطة التي قدمها الجانب الرومي لجزيرة قبرص، إلى الأمم المتحدة، خلال المفاوضات الجارية في جنيف، مؤكداً أنه "لا يمكن قبولها".

وأشار أقينجي، إلى أنهم وصلوا إلى المرحلة النهائية للمفاوضات المتواصلة منذ 20 شهراً، مضيفًا:"هناك قضايا لازالوا لم يتوصلوا فيها إلى حل، إلا أنه سيتم التوصل إلى تسوية بشأنها خلال المرحلة الأخيرة"، وأثبت رئيس جمهورية قبرص التركية، ضرورة ألا تبقى المشكلة القبرصية عالقة، وينبغي حل مسألة "الأمن والضمانات" بشكل مواز مع المسائل الأخرى، وفقا لما ذكرته وكالة"الأناضول" التركية للأنباء.

وتابع أقينجي قائلا، إن إفشال مرحلة المفاوضات التي وصلت إلى هذا المستوى، سيكون خطأ كبيراً، وفرصة لن تتكرر، مشيرا إلى أن المؤتمر سيواصل أعماله على مستوى خبراء من الدول الضامنة-تركيا وبريطانيا واليونان- في 18 يناير الجاري، مضيفا:"أنهم عازمون على عقد اجتماع رفيع المستوى بعد ذلك".

وشدد أقينجي، على ضرورة أن تكون المادة المتعلقة بمسألة التناوب على الرئاسة موجودة في مسودة الاتفاق، وإلا فإنه لن يوقع على وثيقة الاتفاق.

 

المصدر : الوطن