عيد وفّى بالوعد
عيد وفّى بالوعد

بعد ثماني سنوات تراجع خلالها المنتخب السعودي في التصنيف الدولي للفيفا حتى وصل للمركز 126 عام 2012 وهو الأسوأ له، نجح في التصنيف الأخير في استعادة موقعة بين أفضل 50 منتخبا في العالم، إذ احتل المركز 48 عالميا والخامس آسيويا والرابع عربيا برصيد 641 نقطة، وهو نفس الترتيب الذي احتله في شهر ديسمبر 2008. وهذا الترتيب المتقدم في التصنيف كان قد وعد به احمد عيد رئيس اتحاد القدم السابق، حيث أثبت في تلك الفترة أنه سيعمل على تطوير أداء الأخضر وتحسين مركزه ليكون ضمن أفضل 50 منتخبا في العالم وهو ما تحقق مع نهاية فترة الاتحاد.

المنتخب يسير في الطريق الصحيح

رغم أن المهمة ليست سهلة والمشوار ما زال طويلا نحو الوصول إلى المونديال الروسي إلا أن الأخضر يسير في الطريق الصحيح حتى الآن، فقد نجح مع نهاية مرحلة الذهاب في التربع على صدارة المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط وتنتظره مباراتان خلال شهر مارس ستكونان في غاية الأهمية حيث ان الفوز على تايلند في بانكوك والعراق في جدة سيقربه كثيرا من تحقيق الحلم الذي غاب في آخر مونديالين في جنوب أفريقيا والبرازيل.

المعسكر حقق أهدافه

مع أن البعض لا يرى مبررا مقنعا لإقامة المعسكر الحالي كونه يسبق استئناف التصفيات بشهرين إلا أن القائمين على المنتخب أبدوا سعادتهم بما تحقق خلال المعسكر الحالي وأكدوا أنه حقق أهدافه المرسومة.. وذكر زكي الصالح مدير المنتخب في تصريحات إذاعية «المعسكر في أبوظبي يسير حسب البرنامج المعد من جانب مارفيك. لدينا بعض المشكلات فيما يتعلق بالإصابات، وهذا طبيعي بسبب إرهاق اللاعبين في المسابقات المحلية». وزاد «هناك انضباطية تامة من جانب اللاعبين، وهذا دليل على ارتفاع وعيهم، وهو الأمر الذي يسعدنا كجهاز إداري» منوها إلى أنهم يشعرون بالرضا عما يقدمه اللاعبون في التدريبات، ومباراة سلوفينيا، ويتمنون أن يستمر أمام كمبوديا وحتى نهاية المعسكر.

المصدر : صحيفة اليوم