«اجتماعية منطقة مكة» تسلم الطفلة المعنفة «دارين» إلى أمها
«اجتماعية منطقة مكة» تسلم الطفلة المعنفة «دارين» إلى أمها

سلم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة الليلة الماضية الطفلة المعنفة «دارين» إلى والدتها «ناريمان»- بصحة جيدة، وذلك بمقر الفرع في جدة، ثم أقلتهما طائرة إلى المدينة المنورة حيث مقر إقامة الأم، وذكر مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة عبدالله العليان : إن الكشوفات الطبية أثبتت أن صحة الطفلة جيدة ولا تعاني من أي مشاكل صحية، وأن الوزارة سوف تتابع حالة الطفلة مع الجهات الحكومية الأخرى، ومع والدتها خلال الفترة المقبلة وسوف توفر لهم جميع الاحتياجات، وأن ملف الطفلة سوف ينقل إلى فرع الوزارة بالمدينة المنورة؛ لأن الأم تعيش في المدينة مع ذويها.

سبقنا» twitter»
وأثبت العليان أن فرع الوزارة بالعاصمة المقدسة باشر حالة الطفلة «المعنفة» قبل نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: تلقينا البلاغ عن طريق الخط الساخن للعنف الأسري 1919 من الأم قبل نشر القضية ومقاطع الفيديو في» twitter»، وتم استلام الطفلة من والدها في مدة لم تتجاوز 45 دقيقة بالتعاون مع شرطة منطقة مكة المكرمة، وبعد استلام الطفلة قامت الأم بنشر القضية على مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل معها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي.

سرية وعاجلة
وذكر العليان أن حالات العنف الأسري يتم التعامل معها من قبل فرع الوزارة بطريقة سرية وعاجلة ويجدون فيها التفاعل من جميع الأطراف، وتتم معالجتها وفق ضوابط وضعتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

الخط الساخن
فيما أثبتت ناريمان والدة الطفلة المعنفة أنها تقدمت ببلاغ على الخط الساخن للعنف الأسري ووجدت تفاعلا فوريا وقويا من قبل فرع وزارة التنمية الاجتماعية، وشكرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على اهتمامها بطفلتها وتحويلها إلى دار الرعاية. وذكرت: إن قضيتي تحولت إلى الجهات الحكومية التي أثق بأنها سوف تنصفني وتنصف طفلتي، وشكرت «هيئة حقوق الانسان»، التي خصصت محاميا للترافع عنها ومتابعة قضيتها مع طليقها.

«تصريح مزور»
فيما أثبت المحامي المخصص من قبل «حقوق الانسان»، عبدالعزيز العنزي أن طليق «ناريمان» خدع «أم دارين» بتصريح»مزور» موافقة الزواج من قبل الجهات المختصة وأن الأوراق المزورة قدمت للجهات المختصة.

زوجة مغرر بها
وذكر العنزي: لم ألتقِ بالأب إلى الآن وسيتم اتخاذ الاجراءات الرسمية، لاستخراج الأوراق الثبوتية للطفلة، ومن ثم ملاحقة الأب قضائيا لمحاسبته، لافتا أن «أم دارين» لم تكن لديها أي مخالفة وإنما غُرّر بها من قبل الزوج ووضعها سوف يصحح ويثبت زواجها وطلاقها رسميا.

المزيد من الصور :

المصدر : جريدة المدينة