16 ألف طالب وطالبة بتعليم الليث يستعدون لتأدية الاختبارات.. غداً الأحد
16 ألف طالب وطالبة بتعليم الليث يستعدون لتأدية الاختبارات.. غداً الأحد

يستعد ١٦ ألف طالب وطالبة بالمرحلتين المتوسطة والثانوية، بمدارس التعليم العام، وتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تعليم الكبار بمحافظة الليث ومكتبي التعليم في أضم وربوع العين للدخول في لجان الاختبارات لأداء اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام ١٤٣٧هـ /١٤٣٨هـ، غدًا الأحد .


وأشار  مدير التعليم بمحافظة الليث  مرعي بن محمد البركاتي أن إدارته قد أكملت كافة الاستعدادات وهيأت كافة السبل المناسبة لانطلاقة ناجحة للاختبارات في مدارس البنين والبنات, لافتاً إلى أنه جرى تشكيل لجان لمتابعة سير الاختبارات من قسمي الاختبارات بنين وبنات, بالإضافة إلى فريق الدعم الفني من قسم تقنية المعلومات، كما تم إعداد خطة الزيارات الميدانية لـ ٢٠٠  مشرف تربوي ومشرفة تربوية بمكاتب التعليم في الليث وأضم وربوع العين، وقسم تعليم الكبار والكبيرات، لمتابعة سير الاختبارات، والتأكد من مراعاة الأسئلة للفروق الفردية وشموليتها للمنهج الدراسي ومطابقتها للمواصفات الفنية للاختبارات، بالإضافة إلى تذليل أي عقبات قد تعترض سير الاختبارات في مدارس المحافظة.


وحث مدير تعليم الليث كافة قادة وقائدات المدارس على تحقيق التهيئة النفسية والتربوية للطلاب والطالبات أثناء الاختبارات, والحرص على تشكيل اللجان المنظمة لأعمال الاختبارات وتوزيع المهام والمسؤوليات تجنباً لأي تهاون أو تقصير يؤثر سلباً على سير العمل, وتحقيق الأجواء المناسبة لأداء الاختبارات داخل القاعات من حيث الإضاءة والتكييف المريح والنظافة الجيدة وتوزيع الطاولات بالشكل الملائم, بالإضافة إلى توزيع المياه الصحية على للطلاب والطالبات مجاناً, وحث الطلاب والطالبات وتوعيتهم على حفظ المقررات الدراسية من التلف والامتهان وذلك بوضع أركان مناسبة لحفظها بعد أداء كل اختبار .


ودعا البركاتي كافة الطلاب والطالبات إلى الحرص على الجد والاجتهاد والمثابرة  والبعد عن الخوف والقلق الزائد واستغلال أوقاتهم في المذاكرة والمراجعة، والحرص على التفوق وتحقيق أعلى النتائج في ظل ما تم توفيره لهم من إمكانات لتسهيل أداء اختباراتهم، والبعد كل البعد عن رفقاء السوء, مناشداً أولياء أمور الطلاب بضرورة العمل على تحقيق مبدأ الشراكة التربوية مع المدرسة، والتعاون معها بمراقبة أبنائهم ومتابعتهم خلال فترة الاختبارات والاهتمام بتشجيعهم وتحفيزهم , وعدم تركهم بعد انتهاء فترة الاختبارات وخروجهم من مدارسهم إلا بعد التأكد من عودتهم إلى منازلهم، حرصاً على سلامتهم وحفظاً لأوقاتهم في مثل هذه الأيام, مشيراً إلى أن ظاهرة الغش في المدارس بدأت تختفي تماماً, ومؤكداً أن الطلاب والطالبات أصبحوا على قدر كبير من المسؤولية والوعي.
 
وعلى صعيد آخر أثبت قسم الاختبارات والقبول على كافة قادة وقائدات المدارس ضرورة تسجيل كافة نتائج الطلاب والطالبات أولاً بأول وذلك عبر النظام المركزي نور.
من ناحيته أطلق قسم التوجيه والإرشاد بنين  ممثلاً في وحدة الخدمات الإرشادية خدمة الجوال الاستشاري لمساعدة الطلاب وأسرهم للتغلب على المشكلات التي تواجههم أثناء الاختبارات كالتوتر والقلق والخوف، وذلك من خلال تقديم خدمات إرشادية ونفسية، يتولى تقديمها نخبة من المشرفين التربويين بالقسم على الجوال : ٠١٧٧٤٢٠٩٨٩


وشدد قسم خدمات الطلاب على سائقي النقل المدرسي بالتواجد مبكراً لنقل الطلاب والطالبات والحرص على إيصالهم إلى مدارسهم قبل الفترة الأولى من الاختبار بوقت كافٍ، ومن ثم إعادتهم إلى منازلهم بعد الانتهاء من الاختبار مباشرة .


وقام قسم الصحة المدرسية بوضع خطة ميدانية لزيارة المدارس والاطمئنان على صحة وسلامة الطلاب والطالبات أثناء سير الاختبارات، كما جند قسم الحركة  كافة السائقين وسيارات النقل لتنفيذ خطة الجولات والزيارات الميدانية للمشرفين التربويين والمشرفات التربويات لتفقد سير الاختبارات في المدارس .
 

المصدر : سبق