بوتين: واشنطن قد تقيم قواعد في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان
بوتين: واشنطن قد تقيم قواعد في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان

بوتين: واشنطن قد تقيم قواعد في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان تواصل تم نقل الخبر عن RT Arabic (روسيا اليوم), خبر اليوم بوتين: واشنطن قد تقيم قواعد في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، بوتين: واشنطن قد تقيم قواعد في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان.

تواصل أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن خشيته من احتمال أن تقيم الولايات المتحدة قواعد عسكرية لها في جنوب جزر الكوريل في حال تسليمها لليابان، مؤكدا أن ذلك أمر مرفوض تماما.

وأكد بوتين، في كلمة ألقاها في اجتماع مع رؤساء تحرير أبرز وكالات الأنباء العالمية في سان بطرسبورغ، اليوم الخميس، أن الحملة المعادية لروسيا في الولايات المتحدة لا تزال مستمرة، وصرح: "لا نعلم كيف سيتطور الوضع. ولا يتوقف ذلك علينا، لأننا لم نبادر إلى إطلاق هذه العملية".

وأعلن: "في هذه الظروف، حتى الافتراض نظريا بأن الأمور هناك (في جنوب الكوريل) على ما يرام اليوم، فغدا قد تظهر هناك قواعد معينة أو عناصر للدرع الصاروخية، وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا على الإطلاق".

وصرح بوتين إن قيام موسكو بزيادة قواتها العسكرية في منطقة جنوب الكوريل يأتي بمثابة رد على زيادة الوجود العسكري الأمريكي في شبه الجزيرة الكورية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترسل حاملات طائرات تابعة لها إلى المنطقة، بل وتقوم بنشر عناصر للدرع الصاروخية هناك.

وأكد الرئيس الروسي أن "ذلك يدمر التوازن الاستراتيجي في العالم"، متسائلا: "وماذا يمكننا أن نفعل؟ وهل نكتفي بالنظر إلى ذلك بتردد؟ نحن نرد بالشكل المناسب".

وانتقد بوتين وكالات الأنباء العالمية لصمتها وتجاهلها قضية ظهور عناصر الدرع الصاروخية في ألاسكا وجنوب الكوريل، مؤكدا أن ذلك يمثل تحديا خطيرا لأمن روسيا في الشرق.

تجدر الإشارة إلى أن اليابان تطالب بالسيادة على جزر الكوريل الجنوبية، إيتوروب وكوناشير وشيكوتان وهامبوماي، وتضع ذلك شرطا لإبرام اتفاقية سلام مع روسيا، الأمر الذي لم يتم التوصل إليه منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

من جهة أخرى، يرتكز الموقف الروسي، حيال هذه القضية، على أن جزر الكوريل الجنوبية دخلت ضمن أراضي الاتحاد السوفيتي بنتيجة الحرب العالمية الثانية. وبالتالي، فالسيادة الروسية عليها تتفق مع القانون الدولي ذي الصلة.

المصدر: وكالات 

ياسين المصري

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)