استجابة واسعة لمبادرة الرئيس لبناء مسجد وكنيسة بالعاصمة الجديدة
استجابة واسعة لمبادرة الرئيس لبناء مسجد وكنيسة بالعاصمة الجديدة

يعتبر "التنافس والصراع" أحد السمات المميزة لمجتمع المال والأعمال، ونادرًا ما يحدث اتفاق على شىء لكن فى الأسبوع الماضى تغير الوضع قليلا، نسى المتنافسون نقاط الاختلاف، واتفقوا على ضرورة التبرع من أجل بناء الوطن ورغم تعدد الجهات التى وجه لها الدعم لكن فى نهاية يحسب لكل من ساهم مبادرته نحو تحسين الأوضاع ولو نسبيًا، لذا يرصد "تواصل" تبرعات رجال الأعمال فى الأيام السبعة الماضية.

 

فكرة التبرع جاءت بعد استجابة سريعة من رجال الأعمال لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتبرعه بـ 100 ألف جنيه لبناء كنيسة ومسجد فى العاصمة الإدارية الجديدة، وبناءً عليهم أعلن رجال الأعمال نيتهم للتبرع ودعمهم للمبادرة التى أطلقها الرئيس خلال تهنئته البابا تواضروس والأقباط بأعياد الميلاد فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

 

حسن راتب مبلغ ضخم وإعلانات مجانية

رجل الأعمال حسن راتب، نائب رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، قال إنه طلب من القائمين على قناة المحور، التى يملكها، بالإعلان عن فتح حساب مشترك بالبنوك المصرية لتحمل مجتمع الأعمال والمجتمع المدنى بناء أكبر مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، للتأكيد على رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى أعلن تبرعه بمبلغ 100 ألف جنيه، بأن مصر بلد التسامح وأن نسيج الأمة المصرية قوى ومتحد.

 

وأضاف راتب، فى تصريحات خاصة لـ"تواصل"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، دائما قدوة لمجتمع الأعمال للتبرع بما يفيد الدولة، حيث سبق له التبرع براتبه ونصف ممتلكاته لصندوق تحيا مصر، بهدف تنمية الدولة، مشددا على ضرورة أن نكون داعمين له فى مبادرته الجديدة، مضيفًا:"بالطبع سأتبرع بمبلغ كبير لصالح بناء المسجد والكنيسة، لكن اتحفظ على ذكر الرقم لكى يتم تحفيز الجميع للتبرع".

 

نجل فريد خميس يتبرع بـ 200 ألف جنيه

كما أعلن محمد، نجل رجل الأعمال فريد خميس، مالك ومؤسس مجموعة النساجون الشرقيون للسجاد، عن تبرعه بمبلغ 200 ألف جنيه من ماله الخاص، لدعم مبادرة تبرع الرئيس، مؤكدًا أن مبادرة الرئيس السيسي إيجابية، ودعمها واجب للتأكيد للعالم كله تماسك نسيج الأمة المصرية، وروح التسامح بين أبنائه.

 

وبدوره، قرر رجل الأعمال محمد أبو العينين التكفل بكل مستلزمات المسجد والكنسية من السيراميك والبورسلين، داعيا كل رجال الأعمال للمشاركة والمساهمة فى بناء المسجد والكنيسة. وأكد "أبو العينين" أن مبادرة الرئيس أسعدت جميع المصريين، موضحا أن العاصمة الإدارية الجديدة أمل وطموح جديد للشعب المصرى، وبها شعلة نشاط وحيوية والأعمال هناك تتم على قدم وساق من أجل الإنجاز فيها، وهذا دليلا بأن الشعب المصرى عندما يريد شىء يفعله بكل إصرار.

 

مستشفى أبو الريش لم تسقط من الحسابات

لم تكن التبرعات كلها موجهة لصالح بناء الكنسية ومسجد فى العاصمة الإدارية إنما كان لمستشفى أبو الريش نصيب من التبرعات بعدما أعلن الإعلامى عمرو أديب، عن بيع الفانلة الرياضية للاعب العالمى "كريستيانو رونالدو"، والتى تحمل توقيعه، مقابل 500 ألف جنيه، تسدد لصالح حساب التبرعات لمستشفى أطفال أبو الريش، وذلك بعد عرضها ببرنامجه "كل يوم على قناة ON E" فى مزاد علنى على المشاهدين، وفاز بها أحد المشاهدين من دولة الكويت ويدعى أحمد كريم، والذى عرض هو ونجله أعلى مبلغ وهو 500 ألف جنيه.

 

وفى نفس الحلقة، أعلن رجل الأعمال محمد المرشدى، تبرعه بمبلغ 2 مليون جنيه، لبناء مسجد وكنيسة العاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة، ونصف مليون جنيه، لصالح مستشفى أبو الريش، وتبرع أيضاً رجل الأعمال محمد دغش بمبلغ 100 ألف جنيه لصالح أطفال أبو الريش، وبناء "تندات" للأهالى المترددين على المستشفى لحين تلقى أبنائهم العلاج.

المصدر : اليوم السابع