مؤلف "تسلم الأيادي" يدافع عن مرسي ويهاجم السيسي (شاهد)
مؤلف "تسلم الأيادي" يدافع عن مرسي ويهاجم السيسي (شاهد)

مؤلف "تسلم الأيادي" يدافع عن مرسي ويهاجم السيسي (شاهد) تواصل تم نقل الخبر عن عربي 21, خبر اليوم مؤلف "تسلم الأيادي" يدافع عن مرسي ويهاجم السيسي (شاهد) نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، مؤلف "تسلم الأيادي" يدافع عن مرسي ويهاجم السيسي (شاهد).

تواصل دافع النقيب السابق للموسيقيين المصريين، مؤلف أغنية "تسلم الأيادي"، المطرب الشعبي مصطفى كامل، عن الرئيس محمد مرسي، والإخوان المسلمين، في وقت طالب فيه المصريين بألا يربطوه برئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي وقراراته؛ مؤكدا أنه ينتقد الكثير منها، وأن علاقته بالسيسي قد انتهت مع تنصيبه.

وفي حوار له مع برنامج "شيخ الحارة" على فضائية "القاهرة والناس"، مساء الأربعاء؛ علَّق كامل، في البداية، على مقطع فيديو قديم له، عرضته عليه مذيعة البرنامج بسمة وهبي، من أيام حكم الرئيس مرسي.

وفي المقطع قال كامل في تصريحاته: "أنا لست متخوفا من حكم الإخوان.. أعلنها، وهذا رأيي، وهم (الإخوان) ليسوا ضد الفن.. وأقول للرئيس مرسي: "من فضلك.. أنا ابنك.. اخدم مصر.. صدقني: "ربنا اللي اختارك" (لحكم مصر) مش الإخوان، والسلفيين".

وهنا تساءلت المذيعة: "هل تتقرب من الإخوان؟".
فردَّ عليها: "ماذا في الفيديو؟"، مردفا: "أكملي المقطع.. لقد قلت له: اخدم مصر.. اترك القضاء للقضاء، والإعلام للإعلام، وراهن على الشعب.. هل ده يعني أنني من الإخوان".

ونفى مصطفى كامل أن يكون بذلك يتقرب من الإخوان، قائلا: "أتقرب لبلدي".
وأعلن أنه لا يتبع أي نظام حكم حتى "السيسي"، مؤكدا أنه ليس معنى أنه غنى "تسلم الأيادي" أنه موافق على كل شيء، داعيا الناس إلى ألا يربطوه به.

وبحسب قوله: "كانت فيه شوية حاجات في فترة من فترات حكم مبارك، لم تكن ترضي المجتمع.. لكنني لم أشتم في عهد مبارك.. وفي فترة مرسي لم أشتم.. وفي فترة عدلي منصور (الرئيس المؤقت الذي عينه العسكر بعد الانقلاب مباشرة)، مهما كان لي تحفظات ما شتمتش".

وأردف: "الرئيس السيسي اللي الناس رافضة مصطفى كامل بسبب "تسلم الأيادي".. مش كده؟ أنا بأطلع، وبأنتقد أوضاعا في البلد، ولكن لا أشتم".

واستطرد: "أنا بلدي أهم عندي من أي رئيس حتى  من الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.. أنا مهموم ببلدي، ومجتمعي، وهأفضل كل ما أشوف حاجة وحشة أقول عليها "وحشة"، وده بيزعل ناس، وعارف، وقالوا لي".


وأقسم مصطفى كامل، قسما مغلَّظا، أنه لا يعرف: من هم الإخوان. وعن ميزاتهم وعيوبهم روى أنه "في يوم من أيام الإخوان، وأنا نقيب موسيقيين انتشرت شائعة بأنه سيتم غلق الكباريهات، ولو اتقفلت هذه الأماكن، والملاهي الليلية، وأماكن السهر هنجيب موارد منين؟".

وأردف: "أخذنا موعدا للقاء الدكتور محمد البلتاجي، (القيادي بحزب "الحرية والعدالة") بصفته كان في كل حتة، وكل مكان في الدنيا، وقلت له فيه: "هناك تصريحات أنكم ستقفلوا كذا وكذا.. قال (البلتاجي): "لا.. لا.. إحنا بنسمع أغنيات عادي، والدنيا تمام التمام، والحكاية فُل الفل.. أنا أسمع أغنيات أم كلثوم.. والدنيا عادي.. وكل واحد له ظروفه"، وفق وصفه.

واستطرد كامل: "النهار ده لو حكم إسلامي جاء اليوم، وأغلق النشاط.. سأبحث عن مهنة ثانية"، مشيرا إلى أنه طلع على الفضائية المصرية وروى ما حدث، وأنه لا صحة لتلك الشائعة".

وعن أغنية "تسلم الأيادي"، قال: "أنا أيام "تسلم الأيادي" فضلت سنتين لم آخذ جنيها.. فضلت سنتين ألف على البرامج لم آخذ جنيها.. لكن لما تشوف وضع سئ قل الحلو وقل الوحش لكن لا تقل إن الدنيا جميلة.. حلوة الدنيا"، في انتقاد غير مباشر لتدهور الأوضاع تحت حكم السيسي.

ورفض وصفه بأنه "مطرب كل العصور وكل الأنظمة"، واصفا الرئيس مرسي بأنه "الرئيس الأسبق"، مشددا على القول: "فضلت أعرف السيسي حتى يوم التنصيب".

ورفض اتهامه بأنه رجل سلطة، مشيرا إلى أنه يعتبر كل اللي فاته في تاريخه الفني كوم و"تسلم الأيادي" كوم ثاني"، حسبما قال.

وعن المطرب المناهض للانقلاب حمزة نمرة قال مصطفى كامل إنه "مطرب اتظلم، وأنا رديت مظلمته"، على حد قوله.


وعن "سما المصري" تجاهل التعليق على تصريحاتها قائلا إنها بتصور في غرف النوم.. وأرفض الرد على عوالم (راقصات)، ودي مكانها الكباريه".

وبانفعال تابع: "أنا أرد على دولة: احترموا نفسكم.. تقبضوا حد بيقول سيب ايدي ورجلي وبُقي (فمي).. وتسيبوا حد بيعمل فيديوهات دعارة.. إحنا كده مش في دولة.. دي مش بلد كده .. كفاية كده كفاية.. إحنا كده في قذارة وبكابورت (بالوعة صرف)"، دون أن يوضح المزيد.

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : عربي 21