صحيفة سعودية: 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر
صحيفة سعودية: 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر

صحيفة سعودية: 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر تواصل تم نقل الخبر عن مبتدأ, خبر اليوم صحيفة سعودية: 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، صحيفة سعودية: 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر.

تواصل تواصل الصحف الخليجية ردها على الدوحة، بعد أزمة تصرحات أمير قطر التى تكشف دعمه التنظيمات الإرهابية وإيران.

ونشرت صحيفة "مكة" السعودية تقريرًا بعنوان "أسماء 112 شخصية ترسم الوجه الحقيقى لإرهاب قطر"، ذكرت فيه أنه طبقًا لمراجعة أجرتها على العديد من التقارير الحكومية الغربية والأخرى الصادرة عن مراكز أبحاث دولية معتبرة، فإن هناك 6 مآخذ رئيسية على السياسة القطرية فى التعامل مع موضوع تمويل الإرهاب، فهى من جانب تستضيف نحو 12 شخصية يجمعون الملايين من أجل الإرهابيين، ومن جانب آخر تحتضن على أراضيها أكثر من 100 شخصية متطرفة منهم مقاتلون من أفغانستان، كما يؤخذ عليها من جانب ثالث منحها الحصانة لممولى الإرهاب، ورفضها اتخاذ إجراءات صارمة بحق القطريين الذين يشتبه بتمويلهم للأعمال الإرهابية.

تبرعات للإرهاب

وتابعت الصحيفة تقول إن الدوحة سبق أن قدمت ووقعت تعهدات على اتخاذ عديد من التدابير الخاصة بمكافحة تمويل الإرهاب كان آخرها فى جدة سبتمبر 2014 خلال الاجتماع التأسيسى الخاص للتحالف الدولى لمحاربة داعش، إلا أن القناعة الدولية فيما يبدو لا تزال تنظر إليها بأنها لم تقم بكثير فى هذا الجانب، حتى إن تقريرا لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ومقرها واشنطن، نقل عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن قطر "أكبر مصدر للتبرعات الخاصة بالجماعات المتطرفة فى سوريا والعراق فى المنطقة".

وأشارت الصحيفة إلى تقرير أصدرته مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الأمريكية فى 2014، يذكر أن خالد الشيخ محمد المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر، حوّل الأموال من أراضٍ قطرية إلى ابن أخيه رمزى يوسف لاستخدامها فى تفجير مركز التجارة العالمى، فضلا عن أن 10 إرهابيين من تنظيم القاعدة يعدون على قائمة أعلى المطلوبين، عملت الدوحة على استضافتهم على أراضيها.

إيواء ملاحقين

وامتدادا لسياستها فى إيواء كبار المطلوبين والملاحقين، فتشير المعلومات إلى أن الدوحة قدمت ملاذا آمنا لزعيم تنظيم القاعدة فى العراق الأسبق أبومصعب الزرقاوى، وجوازات قطرية، ومليون دولار دعما لمجموعته، وذلك أثناء سفره بين أفغانستان وقطر، بحسب "مكة".

اقرأ أيضا: «طفح الكيل».. الصحف السعودية والإماراتية تفتح النار على الدوحة

ومن خلال تتبع التقارير الموثوقة التى تتحدث عن تمويل قطر للإرهاب، حصرت الصحيفة نحو 11 شخصية قطرية أبرزهم عبدالرحمن النعيمى، ومنهم آخرون مجنسون، لعبوا دورا بارزا فى تمويل الأنشطة الإرهابية لتنظيمات مثل القاعدة فى العراق وسوريا واليمن والصومال، وجبهة النصرة، وتنظيم داعش، وبعضها تم عن طريق الأراضى الإيرانية التى شكلت مأوى آمنا لكبار أعضاء تنظيم القاعدة الإرهابى فى فترة حرب أفغانستان.

ستة مآخذ دولية

وعددت الصحيفة أهم المآخذ الدولية على السياسة القطرية، وأولها وجود نحو 8 إلى 12 شخصية رئيسة يجمعون الملايين من أجل الإرهابيين، وتحويل جزء كبير منها لجبهة النصرة "فتح الشام" وتنظيم داعش، وثانيها تقديم الفدى المالية بما يصل لعشرات الملايين من الدولارات، وثالثها عدم كفاية الجهود القطرية فى كبح جماح تمويل الإرهاب، ورابعها الحصانة الممنوحة لممولى الإرهاب ورفض اتخاذ إجراءات صارمة بحق القطريين الذين يشتبه تمويلهم للإرهاب، وخامسها احتضان قطر لأكثر من 100 شخصية متطرفة منها مقاتلون من أفغانستان، وسادسها قدمت الدوحة بيتا آمنا لأبومصعب الزرقاوى زعيم تنظيم القاعدة فى العراق أثناء سفره بين كابول والدوحة، وجوازات قطرية، ومليون دولار دعما لمجموعته.

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : مبتدأ