“الأحوازيون” يتقدمون بطلب للحصول على “عضو مراقب” في الجامعة العربية
“الأحوازيون” يتقدمون بطلب للحصول على “عضو مراقب” في الجامعة العربية

ذكر رئيس “اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية” عارف الكعبي: إن “الأحوازيين” يطمحون لنيل مقعد عضو مراقب في جامعة الدول العربية، وأن تخرج القمة العربية المقبلة في العاصمة الأردنية عمان “بفعل جديد تجاه قضية احتلال الأحواز من جانب إيران”.

وأشار الكعبي في تصريحات خاصة لـ”إرم” على هامش زيارته للقاهرة، لتقديم ملف الأحواز وطلب الحصول على مقعد عضو مراقب في الجامعة العربية “أن العمل دوليًا على تحرير الأحواز لن يكون إلا مع إعلان الجامعة العربية عن “عربية” الأحواز، ودعم نضالها والعمل على تحررها من الاحتلال الإيراني”.

وأضاف أن الملف الذي سيقدمه للجامعة العربية “يحتوي على القضية برمتها والإجراءات القانونية والسياسية المطلوبة لمساندة الاستقلال عن إيران وعودة الأحواز للمحيط العربي”.

وأشار إلى تكثيف عمل اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية “الأحواز” من أجل مواجهة النظام الإيراني، مشيرًا إلى أن القضية متجذرة في التاريخ منذ العام 1925، ولا ترتبط بنظام ولاية الفقيه فقط، حيث احتُلت الأحواز في عشرينيات القرن الماضي.

وتابع: “نحن جزء من الأمة العربية والأمن القومي العربي واستمرار إيران باحتلال الأحواز يعني أن البوابة الشرقية للأمة العربية محتلة، وهناك واجب على المنظمات العربية والدول العربية لمساندة نضالنا القائم على تمسكنا بعروبتنا لأكثر من 90 سنة”.

وتعقد “اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية”، مؤتمرًا صحفيًا في القاهرة اليوم السبت، لعرض خطط تحركاتها الهادفة لإنهاء الاحتلال الإيراني المستمر منذ العام 1925.

المصدر : إرم نيوز