الشرطة الأمريكية تعتقل مشتبهًا به بمقتل طالب سعودي في ويسكونسن
الشرطة الأمريكية تعتقل مشتبهًا به بمقتل طالب سعودي في ويسكونسن

أعلنت الشرطة الأمريكية أنَّها ألقت القبض على مشتبه به، في مقتل طالب سعودي بجامعة في ويسكونسن، ذكرت تقارير أنَّه تعرَّض للضرب حتى الموت خارج مطعم بمدينة مينوموني في أكتوبر الماضي.


وذكر مسؤولون بالجامعة، حسبما أوردته "سكاي نيوز عربية"، السبت، إنَّ حسين سعيد النهدي "24 عامًا" تعرَّض لهجوم في الساعات الأولى من صباح 30 أكتوبر الماضي في أحد شوارع وسط المدينة قرب الحرم الجامعي لجامعة ويسكونسن ستاوت غربي ولاية ويسكونسن، وتوفي متأثرًا بجراحه في اليوم التالي في المستشفى.


وكان النهدي، وهو من بريدة في السعودية، يدرس إدارة الأعمال، وذكر بوب ماير مستشار جامعة ويسكونسن ستاوت إنَّ النهدي بدأ الدراسة في الجامعة في مينوموني عام 2015.


ولم تصدر السلطات معلومات تذكر عن واقعة قتل النهدي، لكن وسائل إعلام محلية ذكرت - نقلًا عن شكوى جنائية - إنَّ الشرطة استجابت لشجار خارج أحد المطاعم في مينوموني ووجدت النهدي فاقدًا للوعي وينزف من أنفه وفمه، وأفادت تقارير بأنَّ السبب للوفاة كان نتيجة إصابة في الدماغ.


وذكرت الشرطة ومسؤولون بالجامعة إنَّ رجلًا من مينيسوتا عمره 27 عامًا، ويدعى كولين إم. أوسبورن، اعتقل أمس الأول الخميس في منطقة سان بولو بتهمتي الاعتداء والقتل.


ولم تقدِّم الشرطة أي تفسير للدوافع المحتملة للقتل الذي أثار مخاوف في الحرم الجامعي من أن يكون الاعتداء ناجمًا عن جريمة كراهية.


لكن ماير مستشار الجامعة نشر بيانًا على "فيس بوك" أمس ذكر فيه نقلًا عن الشكوى الجنائية، إنَّ المشتبه به ذكر للمحققين إنَّ المشادة الكلامية لم تكن نتيجة عرق أي شخص.


ونقلت وسائل إعلام محلية روايات الشهود في وثائق قضائية تقول إنَّ الرجل تجادل مع النهدي خارج المطعم قبل أن يتعرض النهدي للضرب والسقوط على الأرض.


وذكرت واحدةٌ من المارة للمحققين أنَّها شاهدت النهدي في مرحلة ما وهو يرفع يديه وكأنَّه يريد أن يقول للمعتدي إنَّه يريد تجنب المواجهة. ويلتحق بالحرم الجامعي نحو 9600 طالب، من بينهم نحو 140 طالبًا من السعودية.
 

المصدر : مصر العربية