عباس يحذر: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس قد يدفع الفلسطينيين للتراجع عن الاعتراف باسرائيل
عباس يحذر: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس قد يدفع الفلسطينيين للتراجع عن الاعتراف باسرائيل

اعتبر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ان مشروع الرئيس الاميركي المنتخب ترامب القاضي بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس من شأنه القضاء على عملية السلام وقد يدفع الفلسطينيين “للتراجع عن الاعتراف باسرائيل”.

وذكر عباس في مقابلة مع صحيفة لو فيغارو “كتبت الى الرئيس ترامب لكي أطلب منه عدم القيام بذلك. فهذا لن يحرم فقط الولايات المتحدة من أي شرعية للعب دور في حل النزاع، لكنه سيقضي على حل الدولتين”.

وحذر عباس من أنه إذا تم نقل السفارة “ستكون امامنا خيارات عدة سنبحث بها مع الدول العربية”، موضحاً ان “التراجع عن اعترافنا بدولة اسرائيل سيكون احداها. ولكن نأمل ألا نصل إلى ذلك، وان نستطيع بالمقابل العمل مع الإدارة الأميركية المقبلة”.

وخلال حملته الانتخابية وعد ترامب الذي يتسلم مهماته في 20 كانون الثاني/يناير بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس.

والقدس في صلب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وقد احتلت اسرائيل القدس الشرقية وضمتها عام 1967 ثم اعلنت في 1980 القدس برمتها عاصمة لها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وكذلك الولايات المتحدة.

وتجتمع اكثر من 70 دولة في باريس الاحد لتأكيد ان حل الدولتين يشكل الحل الوحيد لتسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

واعتبر عباس ان مؤتمر باريس “ربما يكون الفرصة الاخيرة لتنفيذ حل الولتين”.

وتابع: “نحن كفلسطينيين نقول (كفى). بعد 70 عاماً من المنفى و50 عاماً من الاحتلال، يجب أن يكون 2017 عام العدالة والسلام والحرية لشعبنا”.

اقرأ أيضاً:

المصدر : محيط