178 ألف نازح عراقي منذ انطلاق «قادمون يا نينوى»
178 ألف نازح عراقي منذ انطلاق «قادمون يا نينوى»

ارتفع عدد النازحين العراقيين إلى 178 ألف شخص منذ انطلاق عملية "قادمون يا نينوى" لتحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة "داعش" في 17 أكتوبر الماضي، بينهم 27 ألفًا نزحوا من قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك الذي لايزال تحت سيطرة التنظيم.

 

وذكر رئيس اللجنة العليا لإغاثة وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد الجاف - في تصريحاتٍ للصحفيين خلال جولة تفقدية لمخيمات النازحين "الجدعة 1 و2 " بناحية القيارة جنوب الموصل، حسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، الجمعة -  إنَّ الجولة تستهدف الإطلاع على أوضاع النازحين وتلبية احتياجاتهم الضرورية والتخفيف من معاناتهم.

 

وأضاف أنَّ الوزراة تعمل على تأمين عودة العوائل النازحة إلى مناطقهم المحررة من قبضة تنظيم "الدولة"، والذين بلغ عددهم 21 ألف شخص بالتنسيق مع الجهات الأمنية المعنية.

 

وأكَّد قدرة الوزارة على استيعاب ضعف الأعداد الموجودة حاليًّا في مخيمات إيواء النازحين خلال شهر يناير الجاري في جميع المحاور التي تم تهيئة المخيمات لاستقبال العوائل النازحة.

 

على سياق متصل، شرع المستشفى الميداني الأمريكي في ناحية "برطلة" شرق مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي العراق، في استقبال جرحي القوات المسلحة العراقية والمدنيين، ويضم المستشفى 50 سريرًا وغرف عمليات مجهزة بالكامل ومختبرًا وأحدث أجهزة التصوير بالأشعة.

 

وذكر منسق المنظمات الدولية والإعلام الدولي هيثم المياحي إنَّ المستشفي توجد به أحدث المعدات الطبية ويعمل به مئات من الأطباء والكوادر الطبية الأمريكية والأوروبية، معربًا عن شكره لجميع القيادات العسكرية الأمنية الاستخبارية والسياسية ووزير الصحة عديلة حمود ومكتب رئيس الوزراء العراقي لتعاونهم في إنجاز المستشفى.
 

المصدر : مصر العربية