لمسة ليوناردو ترسم تفوّق الجزيرة على الوصل
لمسة ليوناردو ترسم تفوّق الجزيرة على الوصل

حسم الجزيرة الصراع على الوصافة، بعد فوزه على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وصعد إلى الصدارة مؤقتاً، بانتظار مباراة العين أمام بني ياس اليوم، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على ملعب الوصل في زعبيل، ضمن مباريات الجولة الـ14 من دوري الخليج العربي، ليرفع الجزيرة رصيده إلى 32 نقطة، ويتوقف رصيد «الإمبراطور» عند 29 نقطة.

أفضل لاعب

ليوناردو

فرض البرازيلي ليوناردو نفسه نجماً للقاء، بصناعته الهدف الثاني، وتسجيله الثالث.

التبديلات

الوصل: أحمد الشامسي وخالد باوزير، بدلاً من حميد عباس وخليل خميس.

الجزيرة: حميد أحمد وأحمد الهاشمي ومحمد فوزي، بدلاً من سلطان برغش وليوناردو وإيلتون ألميدا.

الإنذارات

الوصل: سيرجينيو، عبدالرحمن علي، ياسر سالم، علي سالمين.

الجزيرة: مسلم فايز.

51

الدقيقة التي أنقذ فيها علي خصيف مرمى الجزيرة، من هدف محقق من خليل خميس، كان نقطة التحول في اللقاء.

أجمل هدف

سجل البرازيلي ليوناردو مينديز الهدف الأول للوصل، من تسديدة رائعة من ركلة حرة مباشرة.

وفرض الوافد الجديد للجزيرة، البرازيلي ليوناردو، نفسه نجماً للقاء، في ظهوره الأول مع الجزيرة بصناعته الهدف الثاني وتسجيله الهدف الثالث، إضافة إلى مهارته التي جعلته كالفنان ليوناردو دافينشي في رسم اللوحات، في المقابل كرر الجزيرة تفوقه على الوصل، بعدما كان فاز عليه في الدور الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف، ووجه صدمة جديدة للفهود، بعد أن كان الوصل ودع مسابقتي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، قبل أن يخسر مباراته الثالثة على التوالي، ويبتعد خطوة عن المنافسة على لقب الدوري.

قدم الفريقان شوطاً أول جيداً، كان خلاله الجزيرة أكثر واقعية، إذ كانت السيطرة لمصلحة الفهود، بينما اعتمد الفريق الضيف على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى يوسف الزعابي، ومنذ البداية هدد فابيو ليما مرمى الجزيرة بتسديدة أمسكها علي خصيف، ورد علي مبخوت بتسديدة علت العارضة، قبل أن يفتتح البرازيلي ألميدا أهداف اللقاء (13)، مستغلاً تمريرة من مبخوت، سددها اللاعب البرازيلي بهدوء على يسار حارس الوصل.

استمرت السيطرة الوصلاوية، ونجح البرازيلي ليوناردو مينديز في خداع علي خصيف، من ركلة حرة جانبية، سددها مينديز في المرمى مباشرة بدلاً من لعبها بالعرض، مسجلاً هدف التعادل للوصل (27)، لكن عاد سيف المقبالي ومنح «فخر أبوظبي» التقدم بتسجيل الهدف الثاني (35) من ركلة حرة لعبها البرازيلي ليوناردو عرضية، وحولها المقبالي برأسه في المرمى، وحاول الوصل إحراز هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول، لكن علي خصيف تصدى لفرصة محققة من انفراد لحميد عباس، وسدد بعدها ليوناردو كرة خطرة بجوار القائم.

أما الشوط الثاني، فرغم البداية القوية من الوصل، الذي كان قريباً من تسجيل التعادل عن طريق كايو الذي ذهبت كرته بجوار القائم، وتصدى علي خصيف لكرة خطرة من خليل خميس، إلا أن ليوناردو سجل الهدف الثالث (54) من ركلة حرة ذهبت في المقص الأيمن لمرمى الزعابي، بينما سجل ليما الهدف الثاني للوصل (80)، الذي لم يكن كافياً لتجنب الفهود الخسارة الثالثة له هذا الموسم.

المصدر : الإمارات اليوم