أولاند: المعركة في فرنسا والعراق وسوريا واحدة
أولاند: المعركة في فرنسا والعراق وسوريا واحدة

اعتبر الرئيس الفرنسي، فرنسوا أولاند، الجمعة، أنَّ المعركة ضد المتطرفين هي نفسها، أكان في منطقة الساحل الإفريقية والعراق وسوريا أو في فرنسا.


جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال لقائه بالقوات الفرنسية المنتشرة في شمال مالي، الجمعة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.
 

وذكر أولاند - في قاعدة جاو العسكرية: "نعرف ذلك جميعًا.. الإرهابيون الذين يهاجمون أرضنا مرتبطون بالموجودين في سوريا والعراق، وأيضًا هنا في الشريط الساحلي - الصحراوي".


وينتشر الجنود الفرنسيون حاليًّا في إطار قوة بارخان في خمس دول هي موريتانيا ومالي وتشاد والنيجر وبوركينا فاسو.


وذكر أولاند - الذي كان برفقة وزير دفاعه جان أيف لودريان، مخاطبًا جنوده: "إنكم بمساهمتكم في حماية مالي وكامل المنطقة إنما تحافظون على أمننا"، في إشارة إلى الأراضي الفرنسية.


وأضاف: "إنكم بمجيئكم إلى هنا باسم فرنسا في إطار عملية برخان إنما تضمنون أمن الفرنسيين".


وتوجَّه أولاند بعد ذلك إلى باماكو للمشاركة في أعمال القمة الفرنسية الإفريقية، وستركز أعمال القمة على المسائل الأمنية بشكل خاص وعلى الديمقراطية والتنمية.

المصدر : مصر العربية