أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية
أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية

أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية تواصل نقلا عن عاجل ننشر لكم أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية، أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية.

تواصل تصادفت زيارة قام بها واحد من أثرى أثرياء العالم، وهو رجل الأعمال البريطاني، ريتشارد برانسون،إلى المملكة العربية السعودية، بصدور الأمر لسامي بالسماح بقيادة المرأة، ليكتب مقالًا يؤكد فيه أن السعودية تشهد "تغيرات كبيرة خطوة بخطوة"، واصفًا الوقت الذي قضاه في تفقد المعالم التاريخية السعودية بـ"المثير بشكل لا يصدق".

وقال مؤسس مجموعة "فيرجن Virgin" التي تمتلك 400 شركة حول العالم، زيارته إلى المملكة العربية السعودية أنها كانت "زيارة ساحرة"، فيما قام بنشر عدة لقطات له وهو يرتدي "الشماغ".

وقال الملياردير الإنجليزي، والذي يتابعه 11 مليون شخص على تويتر، "يا لها من تجربة أن أكون هناك في نفس اليوم الذي تُعطى فيه المرأة حق قيادة السيارة لأول مرة.. فقد كان ذلك القرار بمثابة إشارة جيدة على التقدم، وخطوة رحبت بها كل امرأة قابلناها. فهي أحد الإصلاحات التدريجية العديدة التي بدأت قيادة المملكة في اتخاذها".

وأضاف برانسون، ولي العهد الامير محمد بن سلمان بأن شخصيته تتمتع بكاريزما مؤثرة. فهو إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أخذا على عاتقيهما أن يدفعا بالدولة وشعبها إلى مصاف العالم المتقدم".

وأشار برانسون إلى أنه "من وجهة نظر مراقب أجنبي، فإن ذلك قد يبدو قليلًا وبطيئًا.. إلا أنني أفهم ما يريد أن يحققه الأمير محمد بن سلمان، وأدرك أنها مهمة صعبة أن تروج للتغيير بينما تقرب بين مختلف القوى التي تحاول جذب الدولة إلى اتجاهات مختلفة"، مضيفًا أن معظم الشعب السعودي الرائع المضياف يتكون من الشباب تحت عمر 25 سنة.

وقال إنه خلال زيارته للمملكة، تمكن من الاستمتاع بجولة ساحرة في أماكن لم يرها الكثيرون. وأضاف: "ذهبنا إلى البحر الأحمر؛ حيث يجري حاليًا تنفيذ مشروع ضخم لتحويل المنطقة إلى مركز جذب سياحي رائع. ويغطي المشروع أكثر من 50 جزيرة تقع بين مدينتي أملج والوجه، كما أنه سيوفر 35 ألف فرصة عمل في منطقة كانت تعتبر نائية وبعيدة عن المدن الرئيسة".

وأضاف: "انبهرت بالمناظر الطبيعية البكر.. وقفنا على الجزر ورأينا السلاحف، وهي تخرج من المياه لتضع بيضها"، بينما كانت المخلوقات البحرية الأخرى تسبح، واصفًا المنطقة بالبيئة النقية التي يمكن وصفها بآخر عجائب الدنيا، التي تستحق أن تُمد بالحماية الصحيحة لضمان بقائها هكذا لعشرات السنين.

وتطرق مؤسس مجموعة "فيرجن Virgin" إلى زيارته "مدائن صالح"، ذلك الموقع المدرج ضمن التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو. وأضاف: "لقد قمت بزيارة مدينة البتراء في الأردن، وهي من بقايا نفس الحضارة القديمة، إلا أنني انبهرت أكثر بالموقع السعودي. فالجبال المحيطة عبارة عن عمل فني بألوانها الأخاذة، وكذلك عدد 131 مقبرة محفورة في الحجر. وقد عرضت أن أرسل عددًا من المناطيد التابعة لمجموعة "فيرجن" للتحليق فوق الموقع؛ حيث إن المنظر سيكون خلابًا من أعلى".

وأشار برانسون إلى أنه في طفولته كان يعتبر "لورانس العرب" بطله المفضل، لذا كان من الطبيعي أن يزور السكة الحديدية التي كانت يومًا ما هدفًا للورانس العرب أثناء الثورة على الحكم العثماني. وفي إشارة لإحدى الصور المنشورة ضمن المقال، قال برانسون: "ذلك القطار الذي أقف إلى جانبه كان قد فجره في الصراع، ثم أعيد إصلاحه".

واختتم المستثمر الإنجليزي مقاله واصفًا زيارته للمملكة العربية السعودية بالمثيرة، مشيرًا إلى أن المملكة بدأت تخرج إلى النور. وأضاف: "في الوقت الذي يقضي السعوديون إجازاتهم في الخارج، والقليلون يقضون إجازاتهم في المملكة.. فمن الرائع أن يتم جذب الزوار ليستمتعوا بجمال المملكة العربية السعودية، وليتعرفوا على أهلها أيضًا".

ونشر برانسون عدة تغريدات مصحوبة بصوره خلال رحلته في المملكة العربية السعودية على حسابه بـ"تويتر" الذي يتخطى عدد متابعيه 11.5 مليون متابع.

   

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع تواصل . تواصل، أغنى بريطاني يرتدي الشماغ ويكشف أسرار زيارته المثيرة للسعودية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عاجل