تعديلات واسعة على حرم النيل في دمياط
تعديلات واسعة على حرم النيل في دمياط

تعديلات واسعة على حرم النيل في دمياط تواصل تم نقل الخبر عن الوفد, خبر اليوم تعديلات واسعة على حرم النيل في دمياط نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، تعديلات واسعة على حرم النيل في دمياط.

تواصل ما يحدث فى نيل عزبة البرج بمحافظة دمياط يحتاج وقفة من جميع المسئولين، وعلى رأسهم محافظ الإقليم، حيث امتدت يد المافيا إلى حرم النيل واغتصبته بالردم والبناء والكل يتفرج.

جريدة «الوفد» رصدت تصدى الأهالى لتلك الجريمة، حيث قامت برصد حالات التعدى على مجرى النيل بدمياط، مخازن متناثرة هى إحدى الحيل التى يلجأ إليها بعض الطامعين فى أراضى النهر تبدأ بردم مساحة من النيل وبناء «عشة» تمهيداً لتحويلها إلى منزل، ثم ناد سياحى أو ڤيلات فى المستقبل القريب أو حتى البعيد ونظراً لخطورة القضية حاولت «الوفد» التواصل مع المسئولين بمديرية الرى وهيئة حماية النيل بمحافظة الدقهلية التى تترأس محافظة دمياط مباشرة، إلا أنهم تهربوا من الرد واعتذروا عن عدم الإدلاء بأى بيانات رغم خطورة القضية، حيث يتعرض مجرى نهر النيل فى مدينة عزبة البرج لكافة أشكال التعدى بطول المحافظة على مسافة تمتد لأكثر من 120 كيلومتراً من بعض الطامعين لاغتيال النيل وممارسة الانتهاكات لمجراه بصفة يومية، فهناك عمليات مستمرة لردم مساحات واسعة من مجرى النيل لإقامة مبان وكتل خرسانية لأبراج سكنية وفنادق سياحية ومنازل تقوم بصرف مياه الصرف الصحى بمجرى النيل وتحول حرمه لمقالب قمامة واحتلت منطقة الدبدوبة بمدينة عزبة البرج فى دمياط المرتبة الأولى فى التعديات، حيث شهدت الدبدوبة ردم آلاف الأمتار لضفاف نهر النيل وإقامة منازل ومخازن للأسماك، كما قامت بعض المقاهى بالتعدى على حرم النيل بالمخالفة للقانون.

كما قامت «الوفد» برصد قيام بعض الأهالى بالاستعانة بسيارات مملوءة بأجولة من مخلفات البناء ومخلفات الزراعة والقمامة وغيرها تلقى على ضفاف النهر بمنطقة الدبدوبة تمهيداً لردمها واستغلالها لبناء مخازن للأسماك ما أدى لاغتصاب طرح نهر النيل.

وصرح أحد الصيادين المتضررين من أعمال الردم بعزبة البرة إن اقتطاع مساحات من النهر بمنطقة الدبدوبة بعزبة البرج ومنطقة الجربى برأس البر يتم ببطء من أجل الوصول إلى حالة وضع اليد، حيث يوجد أكثر من 5400 مخالفة بعزبة البرج فقط وحوالى 700 مخالفة بمنطقة الجربى برأس البر وذلك وفقاً لآخر إحصائية للرى.

وأعلن محمد حجازى أن جرائم التعدى على مجرى نهر النيل بمدينة عزب البرج ورأس البر أبطالها هم كبار العائلات ورجال الأعمال وأصحاب النفوذ وفلول الحزب الوطنى المنحل، حيث يقومون بردم مساحات كبيرة على شاطئ النهر تصل فى كثير من الأحيان إلى أكثر من 10 أمتار رغم وجود حملات استرداد أملاك الدولة بالمحافظة إلا أن محافظ دمياط إسماعيل طه لم يقترب من مدينة عزبة البرج أو منطقة الجربى برأس البر، حيث أصبحت الكافيهات والشاليهات المخالفة تنتشر فى مدينة عزب البرج ورأس البر، خاصة فى السنوات التى أعقبت ثورة 25 يناير، حيث لا يمر عام إلا ونرى العديد من العمارات والأبنية المخالفة ترتفع على جانبى النيل خاصة فى مدينة عزبة البرج ورأس البر المحيطة بها والتى تعتبر من أكثر مراكز المحافظة تعدياً على النيل وأصبحت الإزالة فى غاية الصعوبة.

 

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : الوفد